بريطانية تقاضي شركة طيران بسبب تغيير مقعدها لإرضاء راكب يهودي متشدد

تاريخ النشر: الخميس أغسطس 27, 2020 11:22 مساءً

قاضت سيدة بريطانية-إسرائيلية شركة “إيزي جيت” للطيران بسبب تغيير مقعدها على إحدى طائراتها من تل أبيب إلى لندن بسبب اعتراض راكب يهودي متشدد على جلوسها إلى جواره.

ونقلت صحيفة “ذا جارديان” البريطانية على موقعها إن ميلاني ولفسون والبالغة 38 عاماً طلبت من الشركة تعويضاً يصل إلى 66.438 شيكل أو 15 ألف إسترليني تعويضاً عن قضية رفعتها عن طريق مركز العمل الديني وهو نفس المكتب الذي كسب قضية مشابهة ضد شركة طيران العال الإسرائيلية عام 2017.

وانتقلت ولفسون، وهي تعمل في جمع التبرعات، إلى إسرائيل منذ 13 عاما وتعيش في تل أبيب وتطلب من شركة الطيران وقف طاقم الطائرة عن مطالبة النساء بتغيير مقاعدهن وفقاً للجنس.

ووفقا للقضية، فقد اضطرت ولفسون لدفع رسوم إضافية للمقعد الذي إنتقلت إليه في الممر في الرحلة التي جرت في أكتوبر الماضي.

وكان رجل يهودي متشدد قد جلس على مقعده وابنه إلى جواره على مقعدين متجاورين بالطائرة، لكن عندما وصلت وولفسون إلى الجلوس على المقعد المجاور لهما طلب منها تغيير مقعدها على الرحلة إلى مقعد آخر على بعد أكثر من صف للأمام.

وتقول وولفسون إنها تعرضت لـ”إهانة وإذلال” بسبب بهذا الطلب.

المصدر: أ.ش.أ

طيران