هولندا.. سرقة لوحة "طفلان يضحكان" للمرة الثالثة ومن نفس المتحف!

تاريخ النشر: السبت أغسطس 29, 2020 5:03 مساءً

تعرضت الأربعاء الماضي لوحة “طفلان يضحكان” للرسام الهولندي الكبير فرنس هالس للسرقة للمرة الثالثة ومن نفس المتحف في بلدة ليردام جنوب العاصمة الهولندية أمستردام حسب الشرطة المحلية.

سبق أن سرقت مرتين هذه اللوحة التي يظهر فيها طفلان يضحكان وأحدهما يحمل إناء للجعة. السرقة الأولى وقعت سنة 1988،واسترجعت اللوحة بعد 3 سنوات من البحث عنها، فيما تمت السرقة الثانية سنة 2011، وتم العثور عليها بعد 6 أشهر لتعاد إلى مكانها في متحف “هوفغي فان ميفرو فان إيردين” في بلدة ليردام.

وتجري الشرطة الهولندية بالتعاون مع خبراء في سرقة اللوحات الفنية الثمينة، تحقيقا واسعا من أجل استرجاع هذه اللوحة التي تعود إلى سنة 1626م، وتقدر قيمتها بنحو 18 مليون دولار.

تعتبر لوحة “طفلان يضحكان” لفرنس هالس ثاني عمل فني تشكيلي يسرق من المتاحف الهولندية منذ بداية جائحة كورونا وإغلاق المتاحف الذي رافقه بعد سرقة عمل فني آخر للرسام فان غوغ يحمل عنوان “بستان الربيع” في شهر مارس الماضي والذي لم يعثر عليه بعد.

يعتبر فرنس هالس أحد كبار رموز العصر الذهبي للفنون التشكيلية في هولندا، واشتهر برسم البورتريهات على غرار لوحة “الفارس” المحفوظة في أحد متاحف العاصمة البريطانية لندن ولوحة “البوهيمية” الموجودة في متحف اللوفر في العاصمة الفرنسية باريس.

هولندا فرنس هالس