عبدالجبار الوزير.. المغرب تودّع أحد عمالقة فنها

تاريخ النشر: الأربعاء سبتمبر 2, 2020 11:11 مساءً

تناقلت الصحف المحلية المغربية خبر وفاة الفنان «عبدالجبار الوزير» عن عمر ناهز 92 عاماً، بعد معاناة من المرض الذي أدخله عدة مرات للمستشفى، كان آخرها بداية شهر يوليو الماضي.

ويعد الراحل أحد أهم ممثلي المسرح والتلفزيون الفكاهيين، ولد عام 1928 بمدينة مراكش الحمراء بالمغرب، وسط أسرة متوسطة الحال، حيث كان والده يعمل إسكافياً قبل أن يتحول إلى تربية الماشية والفلاحة.

قضى سنوات طفولته بين الأحياء الشعبية للمدينة القديمة في مراكش، وبدأ في تعلم العديد من الحرف التقليدية وتميز فيها، كصناعة الجلد والخشب، قبل أن يدخل عالم كرة القدم، ويلتحق بعد ذلك سنة 1948 بفريق الكوكب المراكشي في سنة تأسيسه ذاتها، حيث لعب حارس مرمى لفريق الفتيان.

تشبع عبدالجبار الوزير بفن الحلقة، الذي تشتهر به ساحة «جامع الفنا» بمراكش، فتعلم فن الحكي وأصول التمثيل، قبل أن ينضم للعديد من الفرق المسرحية المحلية ويشارك معها في مسرحيات عرضت داخل وخارج المغرب، ومن أهم الفرق التي انضم لها: فرقة الأمل والأطلس وفرقة الوفاء المراكشية.

قضى عبدالجبار الوزير أكثر من 60 سنة في الفن، حيث قدم عشرات المسرحيات والمسلسلات التلفزيونية والإذاعية وشارك في العديد من الأفلام والإعلانات المغربية وتظل لديه مشاركة فعالة في المسرح، ومن أهم أعماله:

أنا مزاوك في الله
الموسيقار المجنون
مكسور الجناح

المغرب عبدالجبار الوزير