النيابة التركية تطالب بإنزال عقوبة السجن ٥٥ عاما بحق "شيخ" اعتدى جنسيا على طفلة

تاريخ النشر: الإثنين سبتمبر 7, 2020 6:34 صباحًا

أوقفت الشرطة التركية شيخ إحدى الطرق الصوفية يدعى فاتح نور الله شعبان، بتهمة الاستغلال والاعتداء الجنسي على الأطفال، بعد أن فضحت طفلة تبلغ من العمر 12 عاما اعتداءه الجنسي عليها.

وطالبت النيابة العامة في تركيا بتوقيع عقوبة السجن بما مجموعه 55 عاما، في حق شيخ طريقة “أوشاكي” الصوفية فاتح نور الله، في القضية بتهمة الاستغلال والاعتداء الجنسي على الطفلة، وفق ما نقله موقع “روسيا اليوم” عن صحيفة “زمان” التركية.

وألقت قوات الأمن القبض على هذا الشيخ بعد بلاغ من أسرة طفلة في بلدة أكيازي التابعة ولاية سكاريا.

ولاقت قوات الجاندرما (الدرك) التي داهمت مقر إقامته وتواجده، يوم الخميس الماضي، مقاومة من قبل أنصار الشيخ، مما دفعها لاستخدام غازات الفلفل، لفض تجمهر أنصاره، وألقت القبض عليه بتهمة الاستغلال الجنسي للأطفال.

وقالت النيابة العامة في طلبها إنزال عقوبة السجن من 15 عاما وحتى 55 عاما وشهرا واحدا و15 يوما على الشيخ نور الله، إنها وجهت له تهمتي “استغلال الأطفال جنسيا بشكل متكرر” و”حرمان الأطفال من الحرية لأغراض جنسية”.

وذكرت أن العقوبات انقسمت إلى 15 عاما وحتى 40 عاما وشهرا واحدا و15 يوما عن تهمة “الاعتماد الجنسي على الأطفال” و3 أعوام وحتى 15 عاما عن تهمة “حرمان الأطفال من الحرية لأغراض جنسية”.

وكانت السلطات التركية فرضت حظر الوصول إلى جميع الأخبار المتعلقة بحادثة اعتداء الشيخ المزعوم على الطفلة بعد تركيز الرأي العام على علاقاته مع كبار المسؤولين وانتشار صور له معهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن جانب آخر ظهرت مكالمات هاتفية للشيخ المزعوم مع والد الضحية يطالبه فيها بالتستر على الواقعة.

الشيخ فاتح نور الله كان قد أثار موجة من الجدل بعد أن قال لأتباعه في وقت سابق إن عليهم الاستعداد لعصر جديد، وطلب منهم أن يتمركزوا في أماكن حساسة من الدولة.

وبات الشيخ التركي حديث الساعة في تركيا بعد أن تحدث لمريديه قائلا، إن “الدولة العثمانية الثانية على وشك التأسيس في تركيا”.

اعتداء جنسي الأطفال السجن تركيا