الأردن.. غضب بسبب موجة تنمر طالت كفيفة أعلنت ترشحها للانتخابات

تاريخ النشر: الإثنين سبتمبر 7, 2020 6:53 مساءً

تعرضت الشابة الأردنية الكفيفة، روان بركات، إلى حملة تنمر على مواقع التواصل الاجتماعي، إثر إعلانها الترشح للانتخابات النيابية الأردنية المقرر إجراؤها في نوفمبر المقبل.

وقالت جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن”، في بيان لها على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم الاثنين، إن ما تعرضت له روان بركات “يشكل إساءة مزدوجة للناشطة الاجتماعية بركات، فهو تنمر وإساءة كونها امرأة ترغب بممارسة حقها في الترشح، وأيضا كونها ذات إعاقة بصرية ومن حقها العيش في بيئة دامجة لكل فئات المجتمع”.

كما عبر المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، عن “استنكاره واستهجانه الشديدين” لما تعرضت له روان.

وقال المجلس في بيان له إن “ترشح ذوي الإعاقة للانتخابات يعزز من حقهم في المشاركة السياسية وممارسة حقهم الدستوري الأصيل على أساس من المساواة مع الآخرين”.

وأكد على “دعمه لكل شخص ذي إعاقة يسعى بشرف وعزيمة لممارسة حقه، رغم ما يكتنف ذلك من عوائق بيئية واتجاهات نمطية سلبية رائجة”.

وتعرضت بركات لحملة تنمر قاسية، حيث شكك البعض بقدرتها على الفوز في الانتخابات بحكم إعاقتها البصرية، ما دفع العديد من الناشطين والحركات النسائية والمجتمعية، إلى دعمها واستنكار ما تعرضت له.

الأردن روان بركات