مقترحات للاستفادة من سدود السلطنة ومعالجة ظاهرة تصحر التربة في المناطق الجبلية | انفوجرافيك

تاريخ النشر: السبت سبتمبر 12, 2020 6:46 مساءً


تنفذ سلطنة عمان استراتيجية بعيدة المدى لتنمية الثروة المائية تتضمن مجموعة من الخطط الاقتصادية تشمل إقامة شبكة سدود في مختلف المحافظات، والتي تستهدف زيادة الثروة المائية للسلطنة.

بوابة الأخبار تقدم بعض المقترحات للاستفادة منها :

تتعرض التربة في المناطق الجبلية بمحافظة ظفار للإنجراف جراء الأمطار، الأمر الذي أدى إلى تصحر البعض منها، وبالتالي يجب معالجة التربة التي جرفتها المياه من المناطق الجبلية إلى السدود، وإعادتها إلى أماكنها لمكافحة هذه الظاهرة.

ضرورة الشروع في استخدام آليات حديثة للحد من هدر مياه الأمطار المخزنة خلف سدود السلطنة، من خلال تخزين المياه في خزانات جوفية طبيعية (تحت سطح الأرض) للحد من تبخرها خلف السدود.

إنشاء قاعدة بيانات مائية للسلطنة (أطلس مائي) توفر معلومات دقيقة وواقعية للمشروعات الهندسية كافة على مستوى السلطنة، خصوصاً المشروعات المائية.

فتح مخارج المياه في السدود والحواجز بعد حصد مياه الأمطار، الذي يسهم في نشر المياه بالمناطق التي تقع خلف السدود لزيادة تغذية المياه الجوفية ولتحقيق التوازن البيئي، علاوة على استخدام التقنية الرقمية للرصد عن بعد في السدود وشبكة الرصد المائي السطحي والجوفي.

الاهتمام بتخزين المياه الجوفية من شأنه أن يسهم في تعزيز الأمن الغذائي في السلطنة، كما يعزز من منسوب ونوعية المياه الجوفية، ما ينعكس بصورة إيجابية على ازدهار الحياة الزراعية.
وتأتي أهمية استدامة الأمن المائي بين أبرز الأهداف في (رؤية السلطنة 2040)، لأجل تعزيز تنمية موارد المياه الجوفية.

التفاصيل في الانفوجراف التالي |

السدود المائية انفوجرافيك سلطنة عمان محافظة ظفار