الإعلامي محمود سعد يروي قصة اعتداء سيدة على خالد الجندي…..( فيديو )

تاريخ النشر: الأحد سبتمبر 13, 2020 1:00 مساءً

الإعلامي محمود سعد روى قصة قديمة حدثت مع الشيخ خالد الجندي في حضوره، بعد تسجيل إحدى حلقات برنامج “البيت بيتك” الذي كان يقدم فيه سعد الفقرة الدينية باستضافة الجندي على التليفزيون المصري في وقت سابق قبل سنوات.

قال محمود سعد في فيديو نشره عبر قناته على Youtube، إنه كان قد انتهى من تسجيل حلقته مع خالد الجندي، وعند نزوله إلى الشارع فوجئ بصوت عراك بجوار أحد الأبواب الجانبية لمبنى ماسبيرو، وعندما سأل عن سبب هذه الضجة قيل له إنها “خناقة مع الشيخ خالد الجندي”، فتحمس محمود سعد لمؤازرة الجندي وطلب من أحد مرافقيه وكان اسمه “وحيد” وضخم الجثة أن ينطلق لمساعدة الشيخ ظنًا منه أنه موقف عابر مع شخص من الجمهور سينتهي عاجلًا.

أضاف الإعلامي أنه رأى وحيد يُبعد سيدة ضخمة عن خالد الجندي، وعندما عاد إلى السيارة أخبره أن هذه السيدة الضخمة اعتدت على الشيخ بالضرب، فنزل من السيارة مسرعًا للاطمئنان على الجندي ليجده بخير إلا من كسر في نظارته، ثم انصرف الجمع إلى منازلهم في أمان.

أوضح الإعلامي محمود سعد أن اليوم التالي لهذا الحادث كتبت الجرائد وانفردت بصفحات كاملة وعناوين مسيئة للشيخ من نوعية “خالد الجندي دنجوان النساء”، كما أعلنت بعض الجرائد عن انفرادها بصور خاصة التقطتها كاميرات مبنى التليفزيون قبل ظهور وانتشار كاميرات الموبايل، ولكن هذه العناوين على سخونتها كانت فارغة من مضمون حقيقي للصور التي كانت عبارة عن لقطات عادية لخالد الجندي وهو يدخل ويخرج من مبنى ماسبيرو، لأن الواقعة نفسها حدثت خارج المبنى ولم يتم تصويرها.

أكد محمود سعد أنه تلقى بعض الأوامر بمنع ظهور خالد الجندي من الظهور في التليفزيون عقب هذه الواقعة، بسبب عناوين الجرائد وما تم الترويج بالخطأ له، لافتًا إلى أنه حاول الدفاع عنه خاصة أنه علم أن السيدة قالت للجندي أثناء تعديها عليه: “دي حق إفراج الحصري”.

من ناحية أخرى قال سعد إنه كان يسير في أحد الشوارع بمنطقة “المنيل” حين تلقى هاتفًا أخبره أن الشيخ خالد الجندي يتعرض لهجوم عبر إحدى الفضائيات بسبب نفس الواقعة، فومضت في رأسه الجملة التي قالتها السيدة التي تعدت عليه أمام ماسبيرو حين قالت له: “أنا جبت حق إفراج الحصري”، ليربط على الفور بينها وبين السيدة ياسمين الخيام فاتصل بها ليسألها عن التفاصيل.

الإعلامي محمود سعد خالد الجندي محمود سعد ياسمين الخيام