الخارجية المصرية رداً على مستشار أردوغان: السياسة التوسعية لا تقود للحوار ولا نهتم بالتصريحات

تاريخ النشر: الأحد سبتمبر 13, 2020 6:07 مساءً

قال وزير الخارجية المصرى سامح شكرى تعليقًا على تصريحات مستشار الرئيس التركى ياسين أقطاى: “نرصد الأفعال والأحاديث والتصريحات، ولكن إذا كان هذا الحديث غير متوافق مع السياسات فلا يصبح له أهمية”.

جاء ذلك ردا على سؤال حول تصريحات مستشار الرئيس التركى ياسين أقطاى بشأن العلاقات مع مصر، وما إذا كانت هناك شروط مصرية موضوعة للحوار مع تركيا، وذلك خلال المؤتمر الصحفى المشترك الذى عقده شكرى، اليوم الأحد، مع نظيره الأرمينى زوهراب مناتساكانيان.

وأضاف شكرى، أن السياسات التى نراها من تواجد عسكرى على الأراضى السورية أو العراقية أو الليبية والتوتر القائم فى شرق المتوسط كلها تنبئ بسياسات توسعية مزعزعة للاستقرار فى المنطقة، وبالتالى لا تقود إلى حوار وإلى بدء صفحة جديدة، وبالتالى ليس الأمر بما يصرح به، ولكن بأفعال وسياسات تعزز من الاستقرار، وتتسق مع قواعد العلاقات الدولية والشرعية الدولية، وهى التى تهمنا فى هذه المرحلة.

الخارجية المصرية أردوغان سامح شكرى تركيا مصر وزير الخراجية المصرى