مبيعات التجزئة عالمياً تقفز إلى ٢٥ تريليون دولار

تاريخ النشر: الأحد سبتمبر 13, 2020 11:43 مساءً

توقع تقرير حديث أن تنمو قيمة معاملات البيع بالتجزئة عالمياً من 23.36 تريليون دولار في 2020 إلى 25.04 تريليون دولار في 2021، لافتاً إلى أنه في 2019 شكلت مبيعات التجزئة الإلكترونية نحو 14 في المئة من إجمالي مبيعات التجزئة في جميع أنحاء العالم ومن المتوقع وصول هذه النسبة إلى 22 في المئة في 2023.

وقال إن حجم سوق التجارة الإلكترونية في منطقة الخليج قد يصل إلى 19.7 مليار دولار في 2020.

وتشكل السعودية أكبر سوق في المنطقة بـ8.3 مليارات دولار، تليها الإمارات بـ7.5 مليارات دولار.

ووفقاً لشركة «ألبن كابيتال»، فمن المتوقع أن ينمو قطاع التجزئة في الخليج بمعدل سنوي مركب نسبته 4 في المئة من 253.2 مليار دولار في 2018 إلى 308 مليارات دولار في 2023.

ونقل عن هوزيفا سايلاوالا مديرة مبيعات الشرق الأوسط في شركة «زيبرا تكنولوجيز» إحدى الشركات التي تقدم حلولاً تكنولوجية لقطاع البيع بالتجزئة: هناك نقلة نوعية في سلوك المستهلك تجاه الوسائل الرقمية، وسرعان ما تبنى الكثير من المستهلكين التسوق عبر الإنترنت بسبب تفشي فيروس كورونا، ما وضع تجار التجزئة تحت ضغط هائل لتوسيع أعمالهم وقنواتهم التي تعتمد على المبيعات الرقمية.

وأضافت: خلال المرحلة الأولى من الجائحة والإغلاق قام العديد من تجار التجزئة عالمياً بتصغير الفجوة الناتجة عن ضغط الطلب الإلكتروني. شهدنا طلباً هائلاً على التعامل مع تجار تجزئة يريدون إحداث تغيير في أعمالهم نحو تبني حلول رقمية.

والآن يطلب المستهلكون في جميع أنحاء العالم مزيداً من الخدمة الذاتية وخيارات دفع غير تلامسية للتسوق. من جهتها، قالت جوستينا ايتزنجر الرئيسة التنفيذية للعمليات في RetailME: إن إحصائياتنا تظهر إمكانات هائلة للتجارة الإلكترونية في دول الخليج والشرق الأوسط.

لا يزال التسوق التقليدي هو المسيطر إلا أن هذا سيتغير بسرعة بسبب البيئة الحالية التي تهيمن عليها المخاوف الصحية المتعلقة بالسلامة والتباعد الاجتماعي.

وأشار التقرير إلى أن معظم تجار التجزئة الذين تبنوا قنوات ومنصات إلكترونية لبيع منتجاتهم شهدوا قفزة هائلة في الطلب.