منتدى الأعمال العماني الألماني يستعرض فرص الاستثمار في البلدين

تاريخ النشر: الثلاثاء سبتمبر 15, 2020 4:21 مساءً

انطلق الثلاثاء منتدى الاعمال الأعمال العماني الألماني على هامش الدورة الخامسة عشر للاجتماع اللجنة العمانية الألمانية المشتركة، وذلك برئاسة سعادة المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان فيما ترأس الجانب الألماني هانز بيتر رين عضو مجلس إدارة جمعية الأعمال الألمانية للشرق الأوسط والأدنى، وبمشاركة عدد من أصحاب وصاحبات الأعمال في الجانبين العماني الألماني.

بدأ منتدى الأعمال العماني الألماني بكلمة ترحيبية ألقاها هانز بيتر رين عضو مجلس إدارة جمعية الأعمال الألمانية للشرق الأوسط والأدنى أكد فيها أهمية إقامة المنتدى ودوره في استعراض أهم الفرص التجارية والاستثمارية في البلدين مشيرا إلى أن الجانب الألماني يتطلع إلى استكشاف الفرص التجارية في مختلف القطاعات الاقتصادية في سلطنة عمان فيما تحدث سعادة المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس مجلس إدارة الغرفة في كلمته الترحيبية بالحضور مشيرا إلى أهمية تكثيف جهود التعاون من أجل زيادة معدلات التبادل التجاري بين السلطنة والمانيا وذلك عن طريق المشاريع التجارية المشتركة وأضاف سعادة رئيس الغرفة قائلا: ” نسعى إلى ايجاد علاقات عمانية المانية تتسم بالتطور والنمو في مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية وغيرها من المجالات”.

تشير المؤشرات في المبادلات التجارية بين السلطنة والجمهورية الالمانية إلى تراجع ملحوظ في إجمالي التبادل التجاري بين البلدين خلال العامين 2018 و 2019 حيث بلغ إجمالي التبادل التجاري بين البلدين عام 2018م قيمة 257 مليون ريال عماني، أما في عام 2019 ما قيمته 187 مليون ريال عماني، وتمثل الصادرات العمانية فيه 13 مليون ريال عماني، أما الواردات الألمانية فإنها تمثل 173 مليون ريال عماني، وتمثل الاسماك والأدوية والمصنوعات المعدنية والطائرات والسيارات أبرز المنتجات المصدرة والمعاد تصديرها من السلطنة الى جمهورية المانيا الاتحادية عام لعام 2019. كما أن الواردات من المانيا تمثلت في الصناعات كالسيارات والجرارات والمعدات والمصنوعات المعدنية والكهربائية وغيرها.”

كما شارك في المنتدى عزان بن قاسم البوسعيدي من وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار للحديث عن أهم المقومات الاقتصادية وفرص الاستثمار في سلطنة عمان فيما تحدث أخيم هارتيج من مؤسسة ألمانيا للتجارة والاستثمار عن دور المؤسسة في إيجاد شراكات تجارية بين المانيا ومختلف الأسواق العالمية، مشيرا إلى أن سلطنة عمان تتمتع بفرص تنافسية في السوق العالمي وأن الشركات العمانية يمكن أن تستفيد من الفرص المتاحة في السوق الألماني الناجمة عن التحول الرقمي خاصة فيما يتعلق بالأمن السيبراني، كما عقد على هامش المنتدى العماني الألماني جلستين حيث ناقشت الجلسة الأولى فرص الأعمال في قطاعات البنية التحتية واللوجستيات والتحول الرقمي، فيما ناقشت الجلسة الثانية فرص التعاون في مجال الطاقة بين ألمانيا وسلطنة عمان.