محكمة جزائرية تصدر أحكاما بالسجن على وزيرين سابقين

تاريخ النشر: الأربعاء سبتمبر 16, 2020 3:21 مساءً

أصدرت محكمة جزائرية أحكاما بالسجن على وزيرين سابقين هما جمال ولد عباس وسعيد بركات، إضافة إلى تطبيق غرامات مالية على كليهما.

ذكرت ذلك صحيفة “النهار” الجزائرية، اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أن محكمة “سيدي امحمد”، أدانت الوزير السابق جمال ولد عباس بـ 8 سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية، بينما أدانت سعيد بركات، وزير التضامن السابق، بـ 4 سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية.
وتابعت: “تم إدانة ولد عباس الوافي، في حالة فرار، نجل جمال ولد عباس، بـ 10 سنوات حبسا مع أمر بالقبض الدولي”، مشيرة إلى أن “التهم الموجهة لولد عباس تتعلق بتبديد أموال عمومية وإبرام صفقات مخالفة للتشريع المعمول به وإساءة استغلال الوظيفة وتزوير محررات عمومية”.

يذكر أن جمال ولد عباس قد تم إيداعه الحبس المؤقت بعد مثوله أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا في 7 يوليو/ تموز من العام الماضي، بصفته وزيرا سابقا للتضامن الوطني والأسرة، بينما تتعلق التهم المنسوبة لسعيد بركات، وزير التضامن الأسبق، بتبديد أموال عمومية وإبرام صفقات مخالفة للتشريع والتنظيم.

ولفتت الصحيفة إلى أنه تم إيداع وزير التضامن الوطني الأسبق، سعيد بركات في السجن منذ يوليو 2019.

المصدر: سبوتنيك

الجزائر محكمة جزائرية