وزير الخارجية المصرى: ترسيم الحدود مع اليونان ليس بسبب بعض الاستفزازات التي تشهدها المنطقة

تاريخ النشر: الأربعاء سبتمبر 16, 2020 4:32 مساءً

قال سامح شكري وزير الخارجية المصرى, إنه لا بد من التعاون على المستوى الإقليمي لحل القضايا الخاصة بالتنقيب عن الغاز الطبيعي وتخفيف التوترات في تلك المنطقة، مشيرا إلى أن المنطقة تحتاج لتوفير الأمن والاستقرار.

ونفى شكري خلال حديثه بمؤتمر المائدة المستديرة حول الوضع في أوروبا وشرق المتوسط بأثينا أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع اليونان ليس سببه بعض الاستفزازات التي شهدتها المنطقة مؤخرا من بعض الدول، “هذا بعيد تماما عن الحقيقة فالاتفاقية كان يتم النقاش حولها منذ وقت طويل وتم دراستها بشكل حذر وعناية فائقة، وهذه الاتفاقيات تحتاج لدراسات طويلة وفقا للقانون الدولي، وكان لا بد من دراسة الاختلافات الخاصة بالمجالات المحيطة وسد أي ثغرات والتوصل لتسويات مهمة، وتوقيع الاتفاقية توقيته لم يتأثر بأي ظروف محيطة وتوترات”.

وتابع شكري، أن الاتفاقية تم توقيعها وفقا لتسوية تمكن الدولتين من الاستفادة بالموارد الطبيعية، وظروف المنطقة المحيطة بالاتفاقية هي مصادفة بحتة ولم تؤدي بالإسراع في إنهاء بنود الاتفاقية وتوقيعها ولم يكن لها علاقة أو تأثير عليها لأن الدولتين تحترمان القوانين الدولية.

وشدد شكري على أن هذه الاتفاقية لم تكن لتستخدم لتعارض مصالح أخرى في المنطقة، وأي طرف يعتبر هذه الاتفاقية تهديدا يكون هذا مفهومه الخاص، ولكن هذه الاتفاقية تمت وفق تطورات أوضاع تحتوي على نقاط موضوعية للغاية وتحقق أهداف الدولتين.

الحدود البحرية الغاز الطبيعي اليونان سامح شكري وزير الخارجية المصرى