لقاء قصر الحصن تدشين النهضه المتجدده

تاريخ النشر: الأربعاء سبتمبر 16, 2020 7:28 مساءً

بقلم | الصحفي والمحلل السياسي/ عوض بن سعيد باقوير
..
كم يقال التاريخ احيانا يعيد نفسه او تتشابه أحداثه قبل نصف قرن شهد قصر الحصن بولاية صلاله بمحافظة ظفار الحدث الوطني الابرز في تاريخ السلطنه الحديث وهو بزوع فجر النهضه المباركه التي قادها السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه حيث تحدث حينها عن الدوله العصريه والتي أصبحت واقعا بعد جهود وطنيه من المؤسس الراحل الذي نسج نموذج هو الأفضل على صعيد التنميه والسياسيه الخارجية في منطقه واحداث ملتهبه في المنطقه والعالم.

وشهد قصر الحصن العامر امس بصلاله حاضرة محافظة ظفار اللقاء الهام لجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم حفظه الله ورعاه مع عدد من شيوخ محافظة ظفار حيث يعد هذا الحدث تكريم لتلك الربوع التي انطلق منها شعاع فجر النهضه وتاكيدا من جلالته على ضرورة النهوض بالمحافطات العمانيه بعد صدور المرسوم السلطاني حول تطوير المحافظات بعيد عن المركزيه وان تكون هناك رؤيه جديده للانطلاق مفهوم التنميه المستدامة وان تكون هناك استفاده من الميزات النسبيه لكل محافظه واستثمار مقدراتها وفق الصلاحيات التي أعطيت للمحافظين.

ومن هنا فان لقاء قصر الحصن بين جلالة السلطان المعظم وعدد من شيوخ محافظة ظفار هو تدشين لحوارات متعمقه والاطلاع على كل مامن شانه الارتقاء بالخدمات وتعظيم القيمه المضافه لتلك المحافظات.

ظفار الاطلاله البحريه.

تعد محافظة ظفار من المحافظات الاستراتيجيه للسلطنه على الصعيد الجغرافي والاطلاله البحريه على بحر العرب والمحيط الهندي كما أن بها مقومات سياحيه فريده وفي كل فصول السلطنه علاوة على ثروتها السمكيه والزراعيه ومن خلال طرح عدد من القضايا الاقتصادية والسياحه وتطوير الخدمات ومن اهمها الإسراع بتنفيذ المستشفى المرجعي في ظفار وإطلاق المطار بحيث يكون دوليا خاصة وان هذا المطار يعد مثاليا على أجواء دول أفريقيا والقرن الأفريقي والهند ودول جنوب شرق آسيا ومن خلال تشغيله بالشكل المثالي واستكمال مرافقه خاصة محطة الصيانه والشحن سوف يضيف دخلا مهما للاقتصاد الوطني.

كما أن تطوير ميناء صلاله البحري وجعله محطه للتصدير واعادة التصدير علاوة على محطة الحاويات سوف يؤدي إلى خلق قيمه مضافه للاقتصاد الوطني. إن الرؤيه الوطنيه الجديده للمحافظات هو تعظيم الميزه النسبيه لكل محافظه ويبدو لي أن محافظة ظفار بها من المقومات التي يمكن أن العب دورا كبيرا في تعظيم الدخل على الصعيد الاقتصادي نحن فقط نحتاج إلى طرح وفكر متجدد بعيدا عن البيروقراطيه والتقليديه التي لم يعد لها مكان في عالم يتسم بالمنافسه الاقتصادية الشرسه واقتناص الفرص.

ولا شك أن لقاء قصر الحصن امس يدشن هذه الرؤيه الجديده والتي سوف انطلقت امس من حاضرة محافظة ظفار المدينه الحالمه صلاله. إن لقاء جلالة السلطان المعظم مع شيوخ محافظة ظفار يتعدى مسألة المطالبات التنمويه هنا وهناك ولكنه حوار مفتوح حول النهضه المتجدده التي بدأت بهيكلة الجهاز الإداري للدوله ووجود مجلس للمحافظين وانطلاق رؤية عمان ٢٠٤٠ بداية العام القادم.

ومن خلال ذلك اللقاء الوطني امس سوف تكون هناك مرحلة تنمويه جديده في محافظة ظفار من خلال جمله من المشاريع الحيويه وإيجاد آليات مختلفه في مجال العمل الوطني واستغلال المميزات النسبيه للمحافظه كما هو الحال في كل محافظات السلطنه ولعل من الأمور الملحه كما تمت الاشاره هو التعجيل بإقامة المستشفى المرجعي لأسباب تتعلق ببعد المسافه الجغرافيه وأيضا وجود تنامي سكان المحافظة ووجود آلاف من زوار خلال فصل الخريف والتخفيف على المواطنين.

كما أن فتح مطار صلاله على الأجواء الدوليه يعد مسأله هامه لتنشيط قطاع السفر والسياحه بحيث يكون هناك قيمه مضافه للاقتصاد الوطني والدول عادة تستغل مواقع مناطقها فدوله صغيره كسنغافوره كان لمطارها والمينا دور اقتصادي كبير جعلها من الدول الاقتصادية المهمه في جنوب شرق آسيا والعالم ومن هنا فان ست من ولايات المحافظة لها اطلاله بحريه وهنا تكمن أهمية المواني خاصة استغلال الثروه السمكيه والصناعات التي تقوم عليها. رؤية متكامله.

إن الرؤيه المتجدده في فكر جلالة السلطان المعظم تعتمد على المبادرات والطرح الذي يقود الي الأفكار الابداعيه ومن خلال الحوار مع الشيوخ والاعبان في محافظات السلطنه المختلفه تظهر تلك الأفكار والاطروحات وهذا شي مهم حتى يمكن استنباط مبادرات خلاقه تساعد على التطوير والانطلاق نحو آفاق مبهره فكل الدول التي حققت قفزات تنمويه خلال النصف قرن الماضي كما يروي ذالك بعض صناعها خاصة في اليابان وكوريا الجنوبيه وبقية نمور اسيا كانت عباره عن افكار خلاقه ومبدعه تم تطبيقها على الواقع بعد أن تم تطوير اهم قطاع وهو قطاع التعليم بكل مراحله وهو الأمر الذي أشار له جلالة السلطان المعظم في خطابه الثاني.

إن لقاء قصر الحصن بصلاله يدشن المرحله المتجدده الثانيه لنهضة عمان الحديثه وفي ظل معطيات وتحديات كبيره يعاني منها العالم شرقه وغربه ومن هنا فان الرؤيه الجديده للمحافظات تعد على قدر كبير من الاهميه مع وجود مجلس المحافظين والذي يشكل الاداه الاساسيه لتطبيق تلك الرؤيه الجديده التي سوف تعتمد على خطط واضحه وموشرات على كل محافظ ان يقوم بتطبيقها ومن خلال تقارير تتحدث عن سير العمل وحجم الإنجاز.

إن التغيير شي مهم في حياة الدول والشعوب وعلى الأفراد والجماعات ان يدركوا حجم المسؤوليه التي تقع عليهم فنحن الان في مرحلة شراكه مجتمعيه هدفها تطبيق الرؤيه الشامله على مدى العقدين القادمين وأيضا من خلال الاليات الجديده على مستوى الاداره المحليه للمحافظات وعلى ضوء ذالك فالجميع متفائل بتلك الرؤى المتجدده وانعكاسها على التنميه الشامله للوطن وعلى كل مواطن ان يقوم بدوره كل في مجاله.

ومن هنا فان الرساله التي تهدف إليها اللقاءات السلطانيه مع شيوخ المحافظات هو أهمية الانطلاق بتلك الرؤى الجديده وان الحوار المتجدد بين القياده والمجتمع سوف يتواصل ولابد من التذكير ان التحديات في اي مرحله من تاريخ الدول تحتاج إلى إرادة مجتمعيه والتفاف وطني مع القياده وبذل الجهود الكبيره والمخلصه حتى يمكن التغلب على كل التحديات وهي مؤقته فالدول التي خرجت من براثن الحرب العالمية الثانية محطمه ومدمره لم تستلم بل بدأت خطة عمل من تحت الانقاض وقد سمعت هذه الروايه من القيادات الجديده في اليابان قبل عدة سنوات ومن هنا فان جلالة السلطان المعظم منفتح على كل الاطروحات والأفكار المتجدده وان تكون المشاركه المجتمعيه هي مشاركه اصيله في العمل الوطني حيث أهمية تلك المشاركه الفعاله من الحكومه والقطاع الخاص والمجتمع المدني. مستقبل واعد.

إن لقاء قصر الحصن العامر امس بين جلالة السلطان المعظم حفظه الله ورعاه وعدد من شيوخ محافظة ظفار ينطلق من خلال مبدأ المشاركه في العمل الوطني والحوار المتبادل حول السبل الكفيله بالتطوير والتجديد وهذا بلاشك يؤكد على مسار ومستقبل واعد للمحافظات في السلطنه خاصة وان هذه اللقاءات سوف تتواصل على مراحل زمنيه.

إن المحافظات العمانيه بها الكثير من الميزات النسبيه وهو الأمر الذي يحتاج من الادارات المحليه ومن خلال الخطط الحكوميه ومن خلال الدور المهم المرتقب لمجلس الوزراء الموقر ان تكون هناك انطلاقه نوعيه تعبر عن النهضه المتجدده التي يقودها جلالة السلطان المعظم بكل حكمه من خلال خطوات مدروسه ومعبره عن ضرورات المرحله بكل تحدياتها وأمام هذه الخطوات الوثابه من جلالته وهو يطلق اللقاءات مع الشيوخ من محافظة ظفار فان هناك المستقبل الواعد للمحافظات ومزيد من تطورها بعيدا عن المركزيه وان الحكومه الإلكترونيه تعد على قدر كبير من الاهميه وهو الأمر الذي أكد عليه جلالته.

وأمام هذا المشهد الوطني فان الكوادر الجديده في الحكومه عليها مسؤوليه كبيره في تطبيق تلك الرؤي والانطلاق بالعمل الوطني الي مزيد من الرقي والتقدم ومن خلال مؤشرات يمكن القياس عليها ومن هنا يمكن خلق التنافس المنشود بين الادارات المركزيه والمحليه بحيث نخلق تطورا نوعيا في مجال الإنجاز والابداع في كل المجالات خاصة القطاع الاقتصادي الذي يمثل الان التحدي الاهم في ظل وجود فيروس كورونا وانخفاض اسعار النفط ومع ذلك فان الهمم الوطنيه سوف تتغلب على كل تلك التحديات. إن مشاعر التفاؤل الذي تسود الساحه الوطنيه تنطلق من تلك الرؤي الذي تحدث عنها جلالة السلطان المعظم في خطابه الأول والثاني حيث يعد ذالك بمثابة خارطة طريق للعمل الوطني على المدى المتوسط والبعيد علاوة على معالجة التحديات الاقتصادية الحاليه التي تواجه دول العالم.

ويبقى لقاء قصر الحصن العامر امس بين جلالته حفظه الله وعدد من شيوخ محافظة ظفار هو استرجاع للذاكره الوطنيه لتلك الربوع التي شهدت ميلاد النهضه العمانيه الحديثه والتي أصبحت الان واقع يعيشه الجميع ومع انطلاقه النهضه المتجدده من خلال تدشين ذالك الحدث الوطني وفي مدينة صلاله لتنطلق معه ورشة العمل في كل ربوع الوطن العزيز.