اختبار مياه نهر بالهند بحثا عن تأثيرات علاجية محتملة فى مكافحة كورونا

تاريخ النشر: الخميس سبتمبر 17, 2020 4:29 مساءً

يستعد العلماء الهنود لاختبار مياه نهر جانجا بحثًا عن التأثيرات العلاجية المحتملة التى قد تساعد فى مكافحة فيروس COVID-19، ويتطلع معهد العلوم الطبية بجامعة باناراس الهندوسية بالهند (IMS-BHU) الآن إلى إجراء تجارب بشرية على الفيروسات التى تصيب الخلايا البكتيرية وتقتلها، لإثبات فائدتها العلاجية وعلاج عدوى COVID-19.
وينتظر الفريق الذى يجرى البحث الإذن المطلوب من لجنة الأخلاقيات فى BHU.
قد تساعد البكتيريا من مياه الجانج فى مكافحة COVID-19
أكدت العديد من الدراسات وفقا لتقرير موقع Thehealthsite أنه بالإضافة إلى قدرات المياه المضادة للبكتيريا، تظهر أيضًا خصائص مضادة للفيروسات ومضادة للفطريات.
ووفقا للبحص المنشور فى المجلة الدولية لعلم الأحياء الدقيقة للنشر تستكشف هذه المراجعة تأثير البكتيريا على – CoV-2، وقد ثبت أيضًا أنها فعالة لبناء المناعة ضد مسببات الأمراض الفيروسية، بالإضافة إلى أن تنتج البروتين المضاد للفيروسات phagicin.

وتعتبر مياه نهر الجانج تقليديًا عاملاً علاجيًا للعديد من الأمراض، حيث يأمل الباحثون أن يلعب نهر الجانج دورًا علاجيًا فى علاج COVID-19.
قد يوقف تكرار الحمض النووي الفيروسي
الـphagicin هو بروتين يتدخل في عملية التكرار، لكنه لا يسبب أي ضرر للحمض النووي المضيف، وتتنافس الطفيلات في الجسم مع فيروسات حقيقية النواة شديدة العدوى من أجل المستقبلات الخلوية ، وبالتالي تحد من تأثيرها الضار على الخلية المضيفة.

وتتكون البكتيريا من جزىء حمض نووى محاط بطبقة بروتينية معينة (قفيصة)، فى نهر الجانج ، وتعد نسبة الطفيليات أعلى بـ 3 مرات من نسبة البكتيريا.
أفاد المعهد القومى لبحوث الهندسة البيئية أن نهر الجانج يحتوي على نحو 1100 نوع من الطفيلات، وتُظهر مياه الجانج أيضًا قلوية عالية وتساهم بعض خصائصها ذاتية التنقية في نمو الطفيليات.

قد يكون من الممكن إجراء دراسات سريرية وتجارب عشوائية من المرحلة 1-3 على البشر لإثبات فائدتها العلاجية، حيث من المقرر أن تبدأ التجارب على البشر فور الحصول على إذن من لجنة الأخلاقيات بالهند، حيث تم اتخاذ جميع الترتيبات لهذا الغرض.

اختبار الهند مياه نهر النيل كورونا فيروس