جمعية رجال الأعمال.. وموقع ظفار الاستراتيجي ‎

تاريخ النشر: الثلاثاء سبتمبر 29, 2020 2:19 مساءً

بقلم | الصحفي والمحلل السياسي/ عوض بن سعيد باقوير
.
.

يعد الموقع الاستراتيجي لمحافظة ظفار محل جذب اقتصادي واستثماري حيث الاطلاله البحريه المميزه على المحيط الهندي وبحر العرب علاوة على قرب الأسواق في اسيا وأفريقيا وأوروبا وحتى الولايات المتحدة الأمريكية ومن هنا تسويق المحافظة تجاريا واستثماريا يحتاج إلى فكر اقتصادي والي خطوات غير تقليديه يمكن من خلالها استثمار الأدوات الاقتصادية والمميزات النسبيه التي سوف تكون من صلاحيات مجلس المحافظين على صعيد ان يكون لكل محافظه فرصة التطوير على ضوء ميزة كل محافظه.

ونحن نتحدث في هذه السطور عن محافظة ظفار التي تمتلك أدوات من التميز بعد محافظة مسقط العاصمه من خلال موقعها البحري المميز ووجود مطار دولي ينبغي أن تستكمل قطاعاته خاصه قطاع الصيانه والشحن وان يكون هناك خطط تنمويه طموحه على ضوء دور المحافظ القادم في ظل الصلاحيات الواسعه التي سوف تخطط للمحافظات وان يكون لها الشخصيه الاعتباريه والاستقلال الإداري والمالي من خلال الاداره المحليه وعلى ضوء ذالك فان وجود جمعيه لرجال الأعمال في محافظة ظفار ضروره اقتصاديه بحيث يكون لهذه الجمعيه دور مباشر فيما يخص التركيز على القطاعات الاقتصادية وفي مجال تطوير المناطق الحره في صلاله والمزيونه وان تكون هناك افكار متقدمه للنهوض بالوضع الاقتصادي والعقاري وتنمية الثروه الحيوانيه والسمكيه والزراعيه وحتى في مجال تطوير المؤسسات المتوسطه والصغيره ودعمها ماليا من خلال التمويل وهذا هو مستقبل الاقتصاد الكلى المساهم في الناتج المحلي الإجمالي ومن هنا فان الدعوه الي وجود جمعيه لرجال الأعمال ينطلق من هذا المفهوم وتكون هناك حركه جماعيه وتوظيف الخبرات وتعاون بين غرفة تجارة وصناعة عمان في المحافظه وأيضا المخططين في المجال الاقتصادي ورفع تلك الخطط الي مكتب المحافظ.

إن تطوير القطاعات الانتاجيه في محافظة ظفار سوف يخلق الالاف من فرص العمل وان تكون هناك ديناميكيه متحركه في المجال الاقتصادي بدلا من الاليات التقليديه المعمول بها حاليا فهناك دول صغيره كسنغافوره تحركها مطارها الدولي ونشاطها التجاري والاستثماري وتطوير قطاع الأعمال من خلال مبادرات مبدعه والقضاء على البيروقراطيه واستغلال التقنيه والسرعه في التنفيذ حتى تخلق حركه اقتصاديه توفر على الدوله مسألة توفير الكثير من الالتزامات.

ولاشك ان دور المحافظات سوف يكون كبيرا في مجال الاقتصاد الكلى من خلال استغلال الميزات النسبيه لكل محافظة وهنا تكمن أهمية جمعيات رجال الأعمال والتوسع في مجال التكامل والشراكه بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المحلي كما أن هناك مسأله حيويه على صعيد تحريك اقتصاد السلطنه وهو تقليل نسب الفايده التي تعد عاليه حتى الآن فوجود السيوله مع الناس تحرك الأسواق كما يحدث في الدول الغربيه والولايات المتحدة الأمريكية التي يقترب سعر الفايده من الصفر حيث تلعب المؤسسات المتوسطه والصغيره في الولايات المتحدة الأمريكية دور الرافعه للاقتصاد الامريكي والذي يعد الأول على مستوى العالم.

إن نموذج محافظة ظفار بكل مميزاتها النسبيه ينطبق على كل محافظات السلطنه ومن هنا فان عدد من القوانين الاقتصادية لابد من تغييرها كما أن البنك المركزي لابد أن يعطي الحوافز الجاذبه للحركه الاقتصادية من خلال نسب الفايده وزيادة القروض للمواطنين خاصة للمؤسسات الصغيره والمتوسطه والخروج من النمط التقليدي الذي لم يعد مجديا في ظل المنافسه الشرسه بين اقتصاديات الدول الناميه.

محافظة ظفار كنموذج يمكن أن تنطلق اقتصاديا وتجاريا اذا ماتم تطبيق حزم وخطط اقتصاديه والاستغلال الامثل لمطارها المميز القريب من أجواء أفريقيا ودول القرن الأفريقي وآسيا وأوروبا فالدول تستغل ميزة مناطقها النسبيه كما هو الحال هونج كونج في الصين وبنجلور في الهند وغيرها من مناطق الجذب الاقتصادي ومن هنا فان وجود جمعية رجال الأعمال في محافظة ظفار وأيضا في باقي محافظات السلطنه سوف يكون له انعكاسات ايجابيه لتحريك المناخ الاقتصادي من خلال الأفكار المبدعه وخلق أجواء تساعد على استغلال الميزه النسبيه لكل محافظة في ظل رؤية عمان ٢٠٤٠ وفي ظل النهضه المتجدده التي قودها جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم حفظه الله ورعاه. عوض بن سعيد باقوير صحفي ومحلل سياسي

ظفار السلطنة عمان عوض بن سعيد باقوير