٣١ عاماً من الحب.. باراك وميشيل أوباما يحتفلان بذكرى زواجهما

تاريخ النشر: الأحد أكتوبر 4, 2020 10:26 صباحًا

احتفل الرئيس السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل أوباما بذكرى زواجها الـ28.. وتبادلا رسائل المحبة على وسائل التواصل الاجتماعي، أما عن تعارفهما ولقائهما الأول فإنه يعود إلى عام 1989.. أي أنهما يعيشان الآن 31 عاماً من الحب

وقال باراك أوباما لزوجته ميشيل في ذكرى زواجهما: “مع كل ما يحدث الآن، أردت أن أتوقف لحظة لأتمنى ذكرى سنوية سعيدة لحب حياتي. كل يوم مع ميشيل يجعلني زوجاً أفضل وأباً أفضل وإنساناً أفضل.. عيد زواج سعيد، ميش! أحبك..”.

وقالت ميشيل أوباما في معايدتها لزوجها: 28 عاماً معه! أحب باراك لابتسامته وشخصيته وتعاطفه. ممتنة جداً لوجوده كشريك لي في كل ما تلقيه علينا الحياة من أعباء.. أحبك يا باراك!

ورغم المناسبة الرومانسية.. استغل الزوجان الفرصة “سياسياً” وقاما بنشر الرسالة نفسها على حساباتهما لتشجيع المتابعين للتصويت في الانتخابات الأمريكية المقبلة.

“بينما نقدر جميع أمنياتكم الطيبة، فإن ما نتمناه حقاً هو أن يتواصل كل منكم مع شخص واحد من معارفه ممن قد لا يقومون بالتصويت في الانتخابات، وأن يساعده في التسجيل والتصويت. ساعدهم في وضع خطة للإدلاء بأصواتهم”.
وأضافت ميشيل أوباما: هذه أفضل رسالة قد نبعثها في الذكرى السنوية لزواجنا

ولم يخسر الزوجان باراك وميشيل أوباما شعبيتهما الساحقة بعد مغادرة الرئيس السابق للبيت الأبيض.. واستمرت أعمالهما المجتمعية.. بل وتصدرا استطلاعات الرأي لأكثر زوجين إثارة للإعجاب والتقدير في العالم، بعد تصويت 45 ألف شخص من 34 دولة.

جدير بالذكر أن قصة حب الزوجين الأشهر في العالم، باراك وميشيل أوباما، تم تخليدها في فيلم درامي بعنوان Southside with You أصدر عام 2016.. ويحكي قصة لقائهما الأول عام 1989.

الولايات المتحدة أوباما ميشيل أوباما