جلسة تأبين أممية من نيويورك للراحل صباح الأحمد الجابر (فيديو)

تاريخ النشر: الثلاثاء أكتوبر 13, 2020 3:36 مساءً

تعقد جلسة تأبين أممية، من نيويورك في الخامسة بتوقيت دولة الكويت، للأمير الكويت الراحل صباح الأحمد الجابر الصباح.

ويستحضر العالم صباح الإنسانية في جلسة تأبين أممي، عرفانا لسجله الدبلوماسي وإرثة الإنساني، ويقف العالم اليوم إجلالا وتقديرا لأمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر، طيب الله ثراه.

يذكر أن الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير الكويت، توفي عن عمر ناهز الـ91 عامًا.

وقال الشيخ علي جراح الصباح، وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي، في بيان بثه تليفزيون الكويت: “ببالغ الحزن والأسى ننعى إلى الشعب الكويتي والأمتين العربية والإسلامية وشعوب العالم الصديقة، وفاة المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت”.

وجاء نص بيان الديوان الأميري في الكويت: “بسم الله الرحمن الرحيم (يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي) ببالغ الحزن والأسى ينعى الديوان الأميري إلى الشعب الكويتي والأمتين العربية والاسلامية وشعوب العالم الصديقة، وفاة المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الذي انتقل إلى جوار ربه، داعين الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ولا حول ولا قوة إلا بالله، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وفي يوليو الماضي، ذكرت وكالة الأنباء الكويتية، أن الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وصل إلى الولايات المتحدة، لاستكمال العلاج بعد عملية جراحية خضع لها.

وكانت الكويت، أعلنت في 18 يوليو الماضي، نقل بعض صلاحيات أمير البلاد لولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح (83 عاما)، إثر دخول “صباح” المستشفى.

وكان أمير الكويت، قد غادر الكويت إلى الولايات المتحدة الأمريكية في 23 يوليو الماضي؛ لاستكمال علاجه، بعد إجراء عملية جراحية ناجحة في الكويت، وفقًا للديوان الأميري الكويتي.

وأكّد الديوان في ذلك الوقت، أنَّ أمير الكويت في حالة صحية مستقرة، مشيرً إلى أنَه كان برفقته نائب رئيس الحرس الوطني مشعل الأحمد الجابر الصباح.

كما أعلن وزير الديوان الأميري في اليوم ذاته، صدور أمر أميري بالاستعانة بولي العهد نواف الأحمد الجابر الصباح؛ لممارسة بعض اختصاصات أمير البلاد الدستورية مؤقتًا.

فيما أعلن التلفزيون الرسمي الكويتي، أوائل سبتمبر الماضي، أن  صحة أمير الكويت الشيخ جابر الصباح مستقرة وفي تحسن.

وتولى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حكم الكويت في 29 يناير 2006، ويبلغ من العمر 91 عاما، وهو الأمير الخامس عشر للبلاد، والابن الرابع للشيخ الأحمد الجابر الصباح، من زوجته منيرة العثمان السعيد العيّار.

وخلال أكثر من 50 عاما، تولى الأمير الراحل مناصب سياسية بارزة في بلاده، لاسيما حقيبة الخارجية التي حملها على مدار 30 عاما تقريبا، منذ الاستقلال وحتى مطلع تسعينيات القرن الماضي، بحسب البوابة الرسمية لدولة الكويت.

وولد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عام 1929، وهو أمير دولة الكويت الخامس عشر، وفي 2003، صدر مرسوم أميري بتعيينه رئيسا لمجلس الوزراء في البلاد.

وكان الشيخ صباح، تولى منصب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير للخارجية في أكتوبر 1992، وشغل منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية في مارس 1985.

الشيخ صباح الأحمد الكويت جلسة تأبين أمير الكويت