تقرير يكشف استغلال المتطرفين لحسابات مصرفية في الصومال

تاريخ النشر: الخميس أكتوبر 15, 2020 7:51 صباحًا

أصدرت الأمم المتحدة تقريرا كشفت فيه عن تمويل “حركة الشباب” الإسلامية المسلحة في الصومال، مشيرة إلى أنها تنقل ملايين الدولارات عبر الجهاز المصرفي الرسمي.

وتوقعت الأمم المتحدة أن تكون هذه الجماعة تستثمر في قطاعي الأعمال والعقارات، عبر التقرير الذي أعدته لجنة العقوبات المختصة بالصومال في الأمم المتحدة.

وأضاف التقرير أن “حركة الشباب لا تزال في وضع مالي قوي، وتولد فائضا كبيرا في الميزانية يستثمر بعضه في شراء العقارات وفي الأعمال التجارية في مقديشو”

وأفاد تقرير الأمم المتحدة بتفاصيل عن حسابين مصرفيين لدى بنك الاسلام الصومالي، مرتبطين بنشاطات لمجموعة شركات هرمود، ما دفعهم إلى طرح تساؤلات حول قدرة الصومال على إنفاذ قانون صدر عام 2016 بهدف الحد من تمويل الإرهاب.

وأشار البنك إلى إن اللجنة لم تقدم له أي تفاصيل، ولذا فإنه يعجز عن التحقق من صحة البيانات، حيث قال التقرير إنه تم تحويل حوالي 1.7 مليون دولار عبر أحد الحسابات خلال فترة عشرة أسابيع حتى منتصف يوليو تموز الماضي، مشيرا إلى أن الحساب أنشيء فيما يبدو لاستقبال أموال الزكاة.

المصدر: “رويترز”

الأمم المتحدة الصومال