وزير الخارجية الجزائري: حريصون على المساواة بين الجنسين في تعديلات الدستور

تاريخ النشر: الخميس أكتوبر 15, 2020 3:58 مساءً

استعرض وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، اليوم الخميس، تجربة بلاده في تحقيق المساواة بين الجنسين، وتعزيز مكانة المرأة.

جاء ذلك في كلمة له خلال أشغال الندوة الوطنية حول “المرأة الريفية في عالم المقاولاتية: آفاق 2030″، بحسب وكالة الأنباء الرسمية “واج”.

وقال بوقادوم إن الجزائر “كرست منذ الاستقلال، مبدأ المساواة بين الجنسين دون تمييز في دساتيرها وذلك عرفانا بدور المرأة الفعال وتضحياتها الجسام في الكفاح من أجل التحرير وبعد الاستقلال

وأضاف أن بلاده “حريصة كل الحرص على تنفيذ والمحافظة على هذا المبدأ في مشروع تعديل الدستور الذي سيعرض على الاستفتاء الشعبي مطلع نوفمبر المقبل”.

وأوضح أن الجزائر”صادقت على جل المعاهدات والاتفاقيات الدولية المتعلقة بالمحافظة على حقوق المرأة وحمايتها”.

ولفت الوزير إلى حرص الجزائر على “إرساء السلام والأمن بالمشاركة الفعالة للمرأة في هذا الميدان الحساس الذي يتم تحقيقه عن طريق العمل البناء في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية”.

ونوه بأن بلاده حققت أشواطا معتبرة في إشراك المرأة في كافة المجالات، مما سمح للجزائر بالارتقاء في قائمة الدولة التي وسعت تمثيل المرأة في المجالس المنتخبة.

وتعهد بوقادوم بـ “تكثيف الجهود التي تبذلها الجزائر في تحقيق التنمية المستدامة، في مقدمتها القضاء على الفقر”.

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، انطلقت فعاليات الندوة الوطنية للمرأة الريفية في عالم المقاولاتية بالعاصمة الجزائر.

وتهدف هذه الندوة التي تتزامن مع الاحتفالات باليوم العالمي للمرأة الريفية المصادف في 15 أكتوبر من كل سنة، إلى تعزيز التمكين الاقتصادي والاجتماعي للنساء الريفيات، من خلال التركيز على تطوير المقاولاتية المبدعة والتنافسية وعرض التجربة الجزائرية في مجال المقاولاتية النسوية، سيما الموجهة منها للمرأة الريفية.

الدستور الجزائر المساواة بين الجنسين صبري بوقادوم وزير الخارجية الجزائري