"أوبك" تتعهد بعدم انهيار أسعار النفط في المستقبل.. كيف يحدث؟

تاريخ النشر: الخميس أكتوبر 15, 2020 4:19 مساءً

قال محمد باركيندو أمين عام أوبك، اليوم الخميس، إن تحالف أوبك+ سيضمن ألا تهوي أسعار النفط بقوة مجددا حين يجتمع لوضع السياسة في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، مضيفا أن الطلب على النفط يتعافى بوتيرة أبطأ من المتوقع.

وقال باركيندو “أريد أن أطمئنكم بأن الشراكة بين أوبك والدول خارجها ستستمر في فعل ما تجيده من خلال ضمان أننا لن ننتكس لهذا التراجع شبه التاريخي الذي شهدناه”.

جاءت تصريحات باركيندو ردا على سؤال في منتدى إنرجي إنتليجنس بشأن ما إذا كان هناك مجال لزيادة مزمعة في إنتاج النفط اعتبارا من يناير/كانون الثاني 2021 من جانب أوبك+، التحالف الذي يضم دول مجموعة أوبك وروسيا وحلفاء آخرين.

وقال “علينا أن نكون واقعيين بشأن أن ذلك التعافي لا يزيد بالوتيرة التي توقعناها في وقت سابق من العام.. الطلب في حد ذاته لا يزال ضعيفا”.

ويُعقد اجتماع اليوم الخميس للجنة الفنية لأوبك+ لمناقشة مدى التزام الدول بخفض إنتاج النفط والعوامل الأساسية للسوق.

ونقلت رويترز عن مصدرين في أوبك، إن التزام المجموعة باتفاق خفض المعروض النفطي في سبتمبر/أيلول الماضي بلغ 102%.

وطلبت المجموعة من دول مثل العراق ونيجيريا التي لم تف التزاماتها، بتطبيق خفض إضافي حتى نهاية العام للتعويض.

وقال باركيندو إن نظام التعويض يعمل بشكل جيد.

ومن المقرر أن تقلص أوبك+ تخفيضات الإنتاج مليوني برميل يوميا بداية من أول يناير كانون الثاني، من 7.7 مليون برميل يوميا.

وذكر باركيندو أن المجموعة عندما تعقد اجتماعا وزاريا يومي 30نوفمبر/تشرين الثاني، و1 ديسمبر/كانون الأول المقبلين ستقيم أوضاع السنة بأكملها قبل اتخاذ أي قرارات بشأن البقاء على ذات المسار أو تعديل السياسات.

أسعار النفط

تهاوي الطلب وأسعار النفط هذا العام بفعل تخمة معروض حلت بالسوق قبيل تفشي جائحة كوفيد-19 في أنحاء العالم، إلا أنها بفضل تخفيضات الإنتاج أصبحت فوق 40 دولار للبرميل منذ فترة طويلة.

وصباح اليوم، وصلت أسعار العقود الآجلة لخام برنت إلى 43.04 دولار للبرميل ، بينما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 40.80 دولار.

وتعيد دول أوروبية فرض حظر التجول وإجراءات العزل العام في ظل زيادة حالات الإصابة الجديدة بكورونا. وتتأهب الهند، التي في سبيلها لتجاوز الولايات المتحدة بأكبر حالات إصابة بكوفيد-19 في العالم، لزيادة الإصابات في الأسابيع المقبلة مع اقتراب موسم عطلات رئيسي. والهند ثالث أكبر مستهلك للخام في العالم.

وقالت وكالة الطاقة الدولية، أمس الأربعاء، إن موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا قد تعرقل مساعي المنتجين لتحقيق توازن في السوق.

وقال معهد البترول الأمريكي إن مخزونات الخام والبنزين ونواتج التقطير انخفضت في الأسبوع المنتهي في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول، بحسب تقرير صادر بعد إغلاق السوق أمس.

ومن المقرر أن تصدر إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بياناتها الأسبوعية اليوم الخميس، بعد يوم من الموعد الطبيعي عقب عطلة عامة.

وأمس الأربعاء، قالت الرئيسة التنفيذية لشركة أوكسيدنتال بتروليوم أثناء منتدى إنرجي إنتليجنس، إن الشركة تتوقع استعادة التوازن بين العرض والطلب العالميين على النفط بنهاية العام 2021.

وقالت فيكي هولوب إن إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام سيزيد زيادة متواضعة العام القادم.

النفط اوبك+