تقرير كروي : مغامرة باتشيكو الأولى ترهن حلم الزمالك الغائب

تاريخ النشر: الخميس أكتوبر 15, 2020 6:55 مساءً

تحدي جديد يدخله البرتغالي جيمي باتشيكو المدير الفني للزمالك، حينما يلتقي بمنافسه الرجاء المغربي في نصف نهائي دوري الأبطال الأفريقي، الأحد المقبل.

مواجهة أفريقية أولى صعبة يخوضها باتشيكو مع الزمالك ستشكل الكثير من ملامح مسيرته مع القلعة البيضاء في الموسم الجديد، وكذلك ترهن حلم الفريق بالتتويج بلقب دوري الأبطال الغائب منذ 2002.

الولاية الأولى

تولى باتشيكو قيادة الزمالك في ولايته الأولى موسم 2014-2015 ورغم قصر مدة وجوده مع الفريق إلا أن كثيرين صنفوها بالناجحة.

خاض باتشيكو في فترته الأولى مع القلعة البيضاء 12 مباراة جميعها في الدوري المحلي الذي حصده الفريق في نهاية الموسم بعد رحيله، وتعيين محمد صلاح مؤقتا، ثم التعاقد مع البرتغالي فيريرا.

وحقق باتشيكو 9 انتصارات وتعادلين وخسر مباراة واحدة فقط، بإجمالي 29 نقطة ساهمت في ترجيح كفة فريقه باللقب المحلي رقم 12 في تاريخه، رغم رحيله المبكر.

رحل باتشيكو عن الزمالك فجأة بعدما تلقى عرضا لتدريب الشباب السعودي، دون الحصول على موافقة إدارة النادي في ذلك الوقت، ووصف من قبل كثير من أنصار الفريق الأبيض، وكذلك مسؤوليه بالهارب.

الولاية الثانية
لجأ مجلس إدارة الزمالك إلى باتشيكو من جديد بعد سيناريو مشابه نفذه الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني السابق للقلعة البيضاء.

ورغم حصول كارتيرون على لقبي السوبر الأفريقي والسوبر المصري مع الزمالك قبل فترة التوقف بسبب كورونا، إلا أنه فاجأ الجميع بالرحيل للتعاون السعودي، لكنه أخطر النادي الأبيض بقراره ودفع الشرط الجزائي في عقده.

لاحقا وضعت إدارة الزمالك في حسبانها عند اختيار المدرب الجديد أن يكون خبيرا بالفريق وظروفه وأجواء المنافسات الأفريقية، فوقع الاختيار على باتشيكو، رغم أنه لم يخض مع الأبيض من قبل أي مباراة قارية.

تجربة جديدة

وأمام الواقع الواضح بأنه لم يجرب طبيعة أجواء دوري أبطال أفريقيا، خاصة في هذه المرحلة المتقدمة من البطولة الأغلى في القارة السمراء، تعد مواجهة الرجاء تجربة جديدة تماما على المدرب البرتغالي، تبقى نتائجها قابلة لكل الاحتمالات.

ويعد لقب دوري أبطال أفريقيا هو الهدف الأكبر لمسؤولي الزمالك خلال الفترة الصعبة الحالية، في ظل الغموض حول مصير رئيس النادي، وكذلك خسارة لقب الدوري مبكرا.

ورغم أن تراجع المستوى الفني للزمالك في مباريات الدوري الماضية، لا يعد مقياسا للحكم على باتشيكو، المحاصر بضيق الوقت، لكنه سيخضع للتقييم مجبرا خاصة من قبل إدارة النادي، وجماهيره، على ميزان المباريات المتبقية من دوري الأبطال التي تبدأ بمواجهتي الرجاء المغربي في نصف النهائي، التي قد ترسم مصيره مع الفريق.

ويخوض الزمالك المواجهة الأولى يوم الأحد المقبل، بينما يلتقيان إيابا في مصر يوم 24 من الشهر الجاري.

الدوري المصري الزمالك