بـ"لقاءات متزامنة".. بايدن وترامب يتبادلان الانتقادات حول كورونا

تاريخ النشر: الجمعة أكتوبر 16, 2020 5:56 صباحًا

انتقد المرشح الديمقراطي بانتخابات الرئاسة الأمريكية جو بايدن تعامل الرئيس دونالد ترامب مع جائحة فيروس كورونا، بينما عقد المرشحان لقاءات جماهيرية تلفزيونية متزامنة بعد إلغاء مناظرتهما الثانية.

وسلطت المواجهة التلفزيونية التي عقدت في وقت ذروة المشاهدة الضوء على مدى كون حملة هذا العام غير عادية في ظل الجائحة التي أصابت قرابة ثمانية ملايين أمريكي من بينهم الرئيس نفسه.

بايدن من فيلادلفيا

وسعى بايدن، الذي كان يتحدث إلى الناخبين في فيلادلفيا على محطة (إيه.بي.سي) التلفزيونية، إلى جعل معالجة ترامب للجائحة القضية الرئيسية، حيث ألقى باللوم على الرئيس الجمهوري بسبب تهوينه من شأن الفيروس الذي قتل أكثر من 216 ألفا في الولايات المتحدة.

وقال بايدن “لقد قال إنه لم يبلغ أحدا لأنه كان يخشى أن يصاب الأمريكيون بالذعر”؛ وأضاف “الأمريكيون لا يصيبهم الذعر. هو من أصيب بالذعر”.

وفي وقت سابق الجمعة، أكدت حملة بايدن، أنه سافر على طائرة مع شخص أثبتت الفحوص فيما بعد إصابته بفيروس كورونا.

غير أن الحملة أوضحت في بيان أن بايدن لم يكن مخالطا لهذا الشخص ومن ثم فإنه لا يحتاج لعزل نفسه.

وقال البيان: “نائب الرئيس (السابق) بايدن لم يكن في أي وقت على صلة بهذا الشخص أو قريبا منه، طبقا للقواعد التي حددتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها”.

ترامب من ميامي

ودافع الرئيس الأمريكي عن طريقة معالجته للجائحة وكذلك عن سلوكه الشخصي، وقال ترامب على محطة (إن.بي.سي) التلفزيونية أمام جمهور من الناخبين في ميامي “أنا رئيس، يجب أن أرى الناس، لا يمكن أن أجلس في قبو” وانتقد بايدن ضمنا بعدما أمضى شهورا بعيدا عن فعاليات الحملة مع احتدام الجائحة.

وقال إنه سمع “روايات مختلفة” حول فاعلية الكمامات، وذلك رغم أن خبراء الصحة العامة في إدارته قالوا إن وضع الكمامة مهم لوقف انتشار الفيروس.

ومن المقرر إجراء المناظرة الرئاسية الثالثة في 22 أكتوبر/تشرين الأول بمدينة ناشفيل في ولاية تنيسي.

وخلال الأسبوع الحالي زار المرشحان ولايات حاسمة حيث عقد ترامب لقاءات جماهيرية في فلوريدا وبنسلفانيا وأيوا بينما سافر بايدن إلى أوهايو وفلوريدا.

بايدن الانتخابات الامريكية ترامب