مناورة جديدة من "تيك توك" لتجنب الحظر في الولايات المتحدة

تاريخ النشر: الجمعة أكتوبر 16, 2020 9:27 صباحًا


قال كبير مسؤولي الأمن في تطبيق “تيك توك”، في وثائق جديدة وُجهت للمحكمة، إن وزارة التجارة الأميركية أساءت بتوصيف كيفية تخزين التطبيق لبيانات المستخدم وتأمينها، وذلك في محاولة من شركته للحصول على أمر قضائي أولي مضاد للحظر الوشيك الذي فرضته إدارة الرئيس، دونالد ترامب، وفقا لما نقل موقع “ذي فيرج” التقني.

وفي ملف وجهه للمحكمة، قال كبير مسؤولي الأمن العالمي في تيك توك، رولاند كولتير، إن وزارة التجارة الأميركية قدمت العديد من التأكيدات غير الصحيحة حول سياسات وممارسات أمن البيانات الخاصة بالشركة.

وقال كولتير إن المذكرة الصادرة عن وزارة التجارة في سبتمبر لم تكن دقيقة بقولها إن تيك توك ليس منفصلا عن الإصدار الصيني من التطبيق “دوين” أو عن أنظمة الشركة الأم “بايت دانس”.

وقال إن مجموعة البرمجيات التي يشتمل عليها تيك توك “منفصلة تماما” عن مجموعة برامج دوين، ما يعني أن كل رموز مصدر التطبيق وبيانات المستخدم يتم الاحتفاظ بها بشكل منفصل.

وأكد كولتير أن تيك توك لن يمتثل إذا ما طلبت منه الحكومة الصينية الحصول على بيانات المستخدمين، الأمر الذي يشكل المخاوف لدى السلطات الأميركية.

وأصدر ترامب، في أغسطس الماضي، أمرا بحظر تيك توك، إلى جانب تطبيقات صينية أخرى، وذلك بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

وأتبع ترامب خطوته بأمر آخر، في 14 أغسطس، يمهل شركة بايت دانس المالكة لتيك توك فترة 90 يوما إما لبيع التطبيق أو التنازل عن أعماله في الولايات المتحدة.

ومن المقرر أن يدخل الأمر حيز التنفيذ في 12 نوفمبر القادم.

وأصدرت وزارة التجارة الأميركية أمرا بحظر المعاملات مع الشركة الأم لتطبيق تيك توك اعتبارا من 20 سبتمبر، وتم تأجيل الأمر إلى 27 سبتمبر، إلا أن قاضيا في المحكمة الجزائية الأميركية أصدر أمرا قضائيا أوليا حال دون إيقاف التطبيق الذي لا تزال السلطات تنظر بشأنه.

الصين أمريكا تيك توك