الصفقات الجديدة سلاح بايرن ميونخ في اختباره الحقيقي

تاريخ النشر: الجمعة أكتوبر 16, 2020 4:36 مساءً

في موسم مزدحم بالمواجهات يرغب نادي بايرن ميونخ الألماني في استعادة إيقاعه على صعيد الدوري المحلي والبحث عن وصفة النجاح التي أغدقت عليه بالكؤوس والألقاب في الموسم الماضي.

يسعى بايرن ميونيخ الذي حقق موسماً مثالياً من خلال فوزه بالثلاثية (الدوري والكأس المحليتان ودوري أبطال أوروبا) على مدى شهرين خلال الصيف الماضي، إلى استعادة إيقاعه في مطلع الموسم الجديد بعد تعرضه لخسارة قاسية وتحقيقه فوزاً صعباً في المراحل الثلاثة الأولى من الدوري الألماني “بوندسليجا”.

وبعد أن اكتسح شالكه في الجولة الأولى بثمانية أهداف بلا مقابل، سقط الفريق البافاري سقوطاً مدوياً أمام هوفنهايم 1-4 قبل أن يحقق فوزاً في غاية الصعوبة على أرضه ضد هرتا برلين 4-3 بفضل ركلة جزاء لهدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي في الوقت بدل الضائع، ليحصد 6 نقاط من أصل 9 ويحتل المركز الرابع حالياً.

اعتراف بالتراجع

واعترف المدير الرياضي البوسني حسن صالحميديتيش بتراجع مستوى فريقه في الآونة الأخيرة بقوله “يتعين علينا إيجاد إيقاعنا من جديد. البرنامج مليء بالمباريات، لن يكون الأمر سهلاً لكنني أعتقد بأننا نملك التشكيلة اللازمة لمواجهة هذا الضغط”.

ولا شك في أن التعب أدرك بعض لاعبي الفريق البافاري لا سيما بأنهم خاضوا أيضاً مباراة الكأس السوبر الأوروبية وتوجوا بها بعد الفوز على إشبيلية الإسباني 2-1 بعد التمديد.

ويخوض بايرن ميونخ 8 مباريات في 22 يوماً، يبدأها بحلوله ضيفا على أرمينيا بيليفيلد الصاعد هذا الموسم إلى دوري النخبة.

قادمون جدد

وزج المدرب هانز فليك بلاعبيه الجدد الوافدين في الأيام الأخيرة قبل إغلاق باب الانتقالات في 5 تشرين الأول/أكتوبر الحالي في مباراة الكأس ضد ديورن من الدرجة الخامسة (3-صفر) الخميس، فكانوا على الموعد لا سيما المهاجم الكاميروني إريك ماكسيم تشوبو موتينج الذي سجل هدفين وحصل على ركلة جزاء ترجمها بنجاح توماس مولر.

أما الآخرون وهم البرازيلي دوجلاس كوستا العائد على سبيل الإعارة من يوفنتوس الإيطالي، والإسباني مارك روكا والفرنسي بونا سار، فأبلوا بلاء حسنا في المباراة.

وقد يحصل بعض هؤلاء على فرصتهم ضد أرمينيا بيليفيد وخصوصًا تشوبو موتينج في ظل إصابة طفيفة تعرض لها ليفاندوفسكي خلال مشاركته مع منتخب بلاده.

ويعود آخر فوز لبيلفيلد العائد إلى البوندسليجا بعد غياب 11 عاماً، على بايرن إلى سبتمبر عام 2006 عندما خسر الفريق البافاري 1-2 وكان يضم في صفوفه صالحميديتش والحارس السابق وعضو مجلس الإدارة الحالي أوليفر كان.

ويخوض الفريق البافاري اختباراً حقيقياً منذ مباراته الأولى في مستهل حملة الدفاع عن لقبه في مسابقة دوري أبطال أوروبا، إذ يستقبل أتلتيكو مدريد على ملعب أليانز أرينا الأربعاء المقبل، ثم يلتقي آينتراخت فرانكفورت (24 أكتوبر) في الدوري، ولوكوموتيف موسكو الروسي (27 أكتوبر) في دوري الأبطال، وكولن (31 أكتوبر) في الدوري، وريد بول سالزبورج النمساوي (3 نوفمبر) في دوري الأبطال، ووصيفه بوروسيا دورتموند (7 نوفمبر) في الدوري.

مباريات أخرى

ويأمل هوفنهايم تكرار فوزه اللافت على بايرن ميونخ عندما يستضيف بوروسيا دورتموند معولاً على السجل التهديفي لمهاجمه الكرواتي أندريه كراماريتش الذي سجل 6 أهداف في 3 مباريات حتى الآن منذ انطلاق الموسم الحالي، بالإضافة إلى هدفين في كأس ألمانيا وهدف الفوز لمنتخب بلاده في مرمى السويد 2-1 في دوري الأمم الأوروبية.

وستكون المواجهة مثيرة بين كراماريتش ومهاجم دورتموند النرويجي إرلينج براوت هالاند الذي سجل بدوره خمسة أهداف في خمس مباريات هذا الموسم لفريقه، بالإضافة إلى ثلاثية لمنتخب بلاده في مرمى رومانيا (4-صفر) الأحد الماضي.

وضرب هالاند بقوة منذ قدومه إلى دورتموند في يناير الماضي قادما من سالزبورج النمساوي، إذ سجل له 21 هدفاً في 23 مباراة.

وتتجه الأنظار السبت إلى المواجهة بين لايبزيج وأوغسبورج اللذين يتشاركان الصدارة مع آينتراخت فرانكفورت برصيد 7 نقاط وبفارق نقطة عن كل من بايرن ودورتموند.

ويأمل فرانكفورت أن تنتهي هذه المواجهة بالتعادل لأن ذلك سيسمح له بأن يتصدر وحيداً في حال فوزه الأحد على مضيفه كولن الذي خسر جميع مبارياته الثلاث حتى الآن، على غرار شالكه الذي يلتقي في اليوم ذاته أونيون برلين، وماينز الذي يستضيف السبت باير ليفركوزن.

بايرن ميونيخ الدوري الألماني