عقار يتحايل على الخلايا السرطانية من خلال "انتحال شخصية فيروس"

تاريخ النشر: الجمعة أكتوبر 16, 2020 5:31 مساءً


توصل فريق من العلماء إلى طريقة فريدة لمحاربة السرطان عبر عقار يساعد الجهاز المناعي على تدمير الأورام من خلال “انتحال شخصية فيروس” و “إصابة” الخلايا السرطانية.

وفق تقرير من موقع “لايف ساينس” فإن الدواء الذي يدعى BO-112، يحاكي بنية من الحمض النووي الريبي، وهو نوع من المواد الوراثية الموجودة في بعض الفيروسات.

تحقن الفيروسات حمضها الريبي في الخلايا أثناء العدوى، ولكن الخلايا يمكنها أن تحدد الحمض النووي الريبي الفيروسي باستخدام مستقبلات محددة، وتدعو الجهاز المناعي للتدخل.

ويعمل BO-112 بنفس الطريقة عندما يحقن داخل الورم كفيروس، ما يساعد على تنبيه الجهاز المناعي في الجسم إلى وجود السرطان.

ويشير التقرير إلى أن الخلايا السرطانية تخفي نفسها، كما توقف الإشارات التي يمكن أن تنبه الجسم إلى مكانها، ولكن BO-112 يساعد على كشف موقعها.

وفي دراسة جديدة، نشرت في 14 أكتوبر في مجلة الطب الانتقالي العلمي، اختبر الدكتور أنوشا كالبسي، أستاذ مساعد في علم الأورام الإشعاعي في جامعة كاليفورنيا، وعضو في مركز السرطان جامعة كاليفورنيا جونسون، وزملاؤه BO-112 في تجارب المختبر على فأر مصاب بسرطان الجلد.

وفي تجربة سريرية منفصلة، نشرت في نفس اليوم، تناول 44 مريضا BO-112 مع أو بدون علاجات إضافية للسرطان، حتى يتمكن الباحثون من البدء في تحليل مدى أمان وفعالية الدواء لدى الناس.

وتشير النتائج المبكرة إلى أن BO-112 يمكن أن يجعل الأورام، حتى الصعبة منها، قابلة للعلاج، ولكن الفريق يحتاج الآن إلى تأكيد أن هذه النتائج في مجموعات أكبر.

وقال كالبسي للموقع إن الدواء الذي اختبر حتى الآن على الفئران وعدد من الأشخاص يمكن أن يضاعف من فعالية علاجات السرطان.

أي أنه بمجرد أن يكشف BO-112 عن موقع الورم، يمكن أن تستهدفه علاجات أخرى بسهولة أكبر، وفق كالبسي.

الخلايا السرطانية الجهاز المناعي السرطان