"ميلانيا وأنا".. أول تعليق لزوجة ترامب على الكتاب المسيء

تاريخ النشر: السبت أكتوبر 17, 2020 12:47 صباحًا

علقت ميلانيا ترامب، قرينة الرئيس الأمريكي، رسميا على صديقتها السابقة، ستيفاني وينستون وولكوف، التي طرحت كتابا في الأسواق مسيئا لـ”سيدة أمريكا الأولى”.

وجاء في بيان صادر عن ميلانيا ترامب، نشره الموقع الرسمي للبيت الأبيض، أن سيتفاني وولكوف بالكاد تعرفها، كما اتهمتها بأنها “تحاول تشويه صورتها” من خلال كتابها، الذي طرح قبل 6 أسابيع.

ويأتي البيان بعد أن اتخذت وزارة العدل الأمريكية خطوة غير عادية، برفع دعوى ضد ونستون وولكوف بشأن كتابها “ميلانيا وأنا: صعود وسقوط صداقتي مع السيدة الأولى”

وقالت ترامب في البيان عن صديقتها السابقة: “مرة أخرى، اختارت المنافذ الإعلامية أن تركز تغطيتها على تسطيح عملي الإيجابي، وهناك الكثير من الانتهازيين الذين لا يهتمون إلا بأنفسهم، ولسوء الحظ يسعون إلى تضخيم الذات من خلال الاستفادة عن علم من حسن نيتي”.

وأكدت أن “أي شخص يركز على هدم الأشياء من أجل مكاسبه الخاصة بعد معرفة ما أقوم به فقد البصر عما نحن هنا لإنجازه ومن نحن هنا لخدمته، ولكي يدفع بأجندة شخصية تحاول تشويه سمعة مكتبي وجهود فريقي، وأن يبعدنا فقط من عملنا لمساعدة الأطفال”.

وذكرت ميلانيا ترامب وسائل الإعلام أن “لديهم خيار التركيز على جيلنا القادم، وأننا كدولة، لا يمكننا الاستمرار في الضياع في ضجيج السلبية وتشجيع الطموح من قبل أولئك الذين يسعون فقط للترويج لأنفسهم”.

 

ترامب ميلانيا ترامب