المرأة العُمانية في عيدها الوطني .. رعاية سامية وخطوات تاريخية | ملف كامل

تاريخ النشر: السبت أكتوبر 17, 2020 4:55 مساءً

في يوم مميز للمرأة العمانية ظهرت السيدة الجليلة حرم حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق – حفظها الله ورعاها – بإطلالة مميزة خلال تكريم سموها مجموعة من النساء العمانيات بمناسبة يوم المرأة العمانية الذي يوافق الــ 17 من أكتوبر في كل عام.

وتعتبر سلطنة عُمان سباقة في تمكين المرأة ومشاركتها الفعالة في أنشطة المجتمع لتحقيق مكاسب تنموية للبلاد، فقد تقلدت المرأة العمانية العديد من المناصب وشغلت مناصب مهمة في الدولة مثل وزيرة وسفيرة في عدة دول.

وقد جسدت السياسات والخطط والبرامج الحكومية التي انتهجتها السلطنة منذ فجر النهضة المباركة، مشاركة المرأة العُمانية في كافة المجالات، وساهمت التشريعات في إعطاء المرأة كافة حقوقها، وساعدها ذلك على القيام بدور مهم في التنمية إلى جانب الرجل وتعزيز دورها الوطني في مختلف ميادين الحياة باعتبارها فاعلًا أساسيا في التنمية المستدامة.

لقد أصبحت المرأة العُمانية اليوم فى صدارة المشهد المحلى على مختلف المجالات التعليمية والصحية والاقتصادية والتنموية، كما أن النهضة العُمانية المتجددة تحتاج إلى تعميق مشاركة المرأة بشكل خاص فى مسيرة التنمية والبناء.

في الانفوجراف التالي نرصد لكم محطات بارزة للمرأة العمانية في عصر النهضة المباركة، وجهود السيدة الجليلة حرم جلالة السلطان المعظم -حفظها الله ورعاها في العمل الإنساني والاجتماعي، إضافة إلى أبرز العُمانيات التي شغلن مرتبة وزير، وكذلك تصنيف مجلة فوربس لأبرز النساء العُمانيات الأكثر نفوذًا في الشرق الأوسط لعام 2020.

السلطنة السيدة الجليلة عمان هيثم بن طارق يوم المرأة العمانية