محافظ أربيل ينفي إحراق العلم العراقي

تاريخ النشر: الأحد أكتوبر 18, 2020 7:10 صباحًا

نفى محافظ أربيل فرست صوفي قيام أي شخص بإحراق العلم العراقي في المدينة، أمس السبت، مشيراً إلى فيديو قديم يظهر فيه حرق العلم العراقي وتم تداوله أمس على أنه حديث، فيما أدانت رئاسات الإقليم إحراق العلم الكردستاني في بغداد.

وقال صوفي، الذي يترأس أيضا اللجنة الأمنية للمحافظة، في بيان مساء أمس، إن «مقطع الفيديو المتداول ويظهر إحراق العلم العراقي قديم ويعود لعدة سنوات ماضية». وأضاف أن «مدينة أربيل لم تشهد اليوم أي رد فعل شعبي يذكر على إحراق علم كردستان في بغداد من قبل مؤيدين للحشد الشعبي».

وأشار صوفي إلى أن «أربيل لا تسمح بإثارة الشغب وممارسة العنف وإحراق الأعلام، وكل من يلجأ إلى هذه الأفعال تُتخذ بحقه الإجراءات القانونية». ولفت محافظ أربيل إلى توجيه جميع الأجهزة الأمنية ومسؤولي إدارات الأقضية والنواحي بعدم السماح بأي نوع من الخروقات وردود أفعال غير قانونية وغير سلمية ومدنية.

كان أنصار الحشد الشعبي قد اقتحموا مقر الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكردستاني، في بغداد وأحرقوه هو وعلم كردستان، ورفعوا علم الحشد الشعبي مكانه، أمام أنظار المئات من عناصر القوات الأمنية الذين كانوا مكلفين بحماية المكان.

وردا علي إحراق العلم ومقر الحزب، طالبت السلطات العليا في إقليم كردستان الحكومة الاتحادية باتخاذ الإجراءات الفورية والقانونية بحق المتورطين وتقديمهم للعدالة.

الحشد الشعبي العراق