رئيس الوزراء المصرى حول سد النهضة: نرفض أي قرار أحادي

تاريخ النشر: الأحد أكتوبر 18, 2020 4:41 مساءً

أكد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، الأحد، على ضرورة التوصل لاتفاق قانوني ملزم بشأن قواعد الملء والتشغيل لسد النهضة الإثيوبي بما يحفظ الحقوق والمصالح المشتركة، مع عدم اتخاذ أية قرارات أحادية من شأنها التأثير سلبا على الاستقرار بالمنطقة.

وقال مدبولي، في كلمة مسجلة ألقاها في افتتاح أسبوع القاهرة للمياه، إن مصر حريصة كل الحرص على استمرار عملية التفاوض مع كل من السودان وإثيوبيا للوصول إلى ذلك الاتفاق الملزم.

وأكد مدبولي على أن محور المياه من أهم ركائز الأمن القومي المصري، حيث ترتبط خطط التنمية المستدامة الشاملة في جميع المجالات بقدرة الدولة على توفير الموارد المائية اللازمة لتنفيذ هذه الخطط.

وأشار رئيس الوزراء المصري إلى سعي الدولة جاهدة للحفاظ على الموارد المائية وتعظيم الاستفادة منها، وتبني برنامجا طموحا لمضاعفة كميات المياه المحلاة لاستخدامها في قطاع مياه الشرب باستثمارات تبلغ 135 مليار جنيه حتى عام 2030، وكذلك إنشاء محطة معالجة مياه مصرف المحسمة بالإسماعيلية لتكون مشروع العام كأفضل عمل إنشائي في العالم عام 2020.

وأضاف مدبولي “يوجد الآن الكثير من دُول المنابع تُحاول أن تَبْسُطَ هَيْمنتهما على الأحواض المائية لكثير من الأنهار في العالم العربي للسيطرة على التدفقات المائية وإلحاق الضرر بدول المصب المُتشاطئة، وتشكيل جغرافيا سياسية لأحواض الأنهار، من خلال المصالح الوطنية لدول المنبع غَير عابئةٍ بدول المصب”.

وكانت فعاليات أسبوع القاهرة للمياه قد انطلقت اليوم في نسخته الثالثة تحت شعار “اﻷمن المائي من أجل السلام والتنمية في المناطق القاحلة – الطريق إلى داكار 2021” بحضور رئيس مجلس المياه العالمي لوي فوشون ماسيج بوبوسكي، ونحو 50 منظمة دولية وإقليمية من العاملين في مجال المياه (DG NEAR) والمدير العام لسياسة الجوار والتوسع بالاتحاد الأوروبي.

اﻷمن المائي سد النهضة مجلس المياه العالمي مصر