انفوجرافيك | حظوظ ترامب وبايدن في الانتخابات الأمريكية حسب الولايات

تاريخ النشر: الثلاثاء نوفمبر 3, 2020 5:26 مساءً


يتم انتخاب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بالاقتراع العام غير المباشر، فالناخبون الأمريكيون لا يصوتون للرئيس وإنما يتم تحديد هوية الرئيس من قبل هيئة انتخابية يطلق عليها اسم “المجمع الانتخابي”.

يتناسب عدد أعضاء المجمع الانتخابي عن كل ولاية مع عدد سكانها، وتتكون من 538 مندوبا، ويحتاج المرشح الفائز لدخول البيت الأبيض إلى 270 صوتا (النصف +1) على الأقل، من مجمل أصوات أعضاء المجمع.

ففي حين أن لكل حزب سياسي من الحزبين الرئيسيين (الجمهوري والديمقراطي) بالولايات المتحدة العديد من الولايات التي يعتمد عليها للفوز في الانتخابات الرئاسية، فإن هناك عددا من الولايات لا يمكن التنبؤ فيها بهوية الفائز إذ تتعادل فيها فرص المرشحين.

الولايات المتأرجحة هي ولايات شديدة التنافسية غير محددة الطابع أو الميول، تعد في غاية الأهمية ومسرح التنافس الحقيقي بين المرشحين، وتعتبر مهمة عند الفرز النهائي للأصوات حيث تساهم بـ 66 صوتا انتخابيا. وبالتالي فهي ساحة معركة يستهدفها المرشحون بتنظيم الحملات ونشر الإعلانات وتوظيف المساعدين.

وهو ما يفسر التنافس الشرس لكسب الأغلبية في الولايات المتأرجحة التي قد تصبح من نصيب أحد المرشحين بفارق طفيف من الأصوات، كما هو متوقع في ولايات مثل فلوريدا وأوهايو وكارولاينا الشمالية.

تشير أحدث استطلاعات الرأي إلى تفوق المرشح الديمقراطي جو بايدن بفارق كبير عن المرشح الجمهوري والرئيس الحالي دونالد ترامب، لكن في النهاية كلها تكهنات.

ففي الانتخابات الأخيرة التي خاضها دونالد ترامب أمام المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، أظهرت استطلاعات الرأي تفوق الأخيرة، ولكن نتيجة الانتخابات في النهاية آلت لصالح المرشح الجمهوري.

في الانفوجراف التالي نرصد لكم حظوظ ترامب وبايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية حسب الولايات وأحدث استطلاعات الرأي |

دونالد ترامب البيت الابيض الانتخابات الامريكية جو بايدن أمريكا