أوغور شاهين وزوجته وراء لقاح فايزر.. من هما؟

تاريخ النشر: الثلاثاء نوفمبر 10, 2020 9:34 صباحًا

الزوجان أوغور شاهين و أوزليم توريسي هما الفريق الذي يقف وراء BioNTech، التي تمكنت بالتعاون مع شركة فايزر، أن تصبح أول شركة أدوية تتوصل إلى بيانات ناجحة من تجربة سريرية واسعة النطاق للقاح فيروس كورونا.

قالت شركة فايزر، الإثنين، إن لقاحها التجريبي فعال بنسبة تزيد عن 90% في الوقاية من كوفيد-19، بناءً على بيانات أولية من دراسة كبيرة.

أصبح أوغور شاهين، البالغ من العمر 55 عامًا، والرئيس التنفيذي لشركة BioNTech، وابن المهاجر التركي الذي عمل في مصنع فورد في كولونيا، ألمانيا، من بين أغنى 100 ألماني، إلى جانب زوجته وزميلته، عضوة مجلس الإدارة، أوزليم توريتشي البالغة من العمر 53 عامًا.

أثناء سعيه لتحقيق حلم طفولته بدراسة الطب، عمل شاهين في المستشفيات التعليمية في كولونيا ومدينة هومبورغ، حيث التقى بتوريتشي.

في مقابلة إعلامية، قالت توريتشي، ابنة طبيب تركي هاجر إلى ألمانيا، إنه حتى يوم زفافهما، اضطرا إلى قضاء بعض الوقت في المختبر.

من المعروف أن شاهين يدخل اجتماعات العمل وهو يرتدي الجينز ويحمل معه خوذة الدراجة المميزة وحقيبة ظهر.

بداية رحلة ريادة الأعمال في عام 2001

بدأت حياة الزوجين كرواد أعمال في عام 2001 عندما أسسوا شركة Ganymed Pharmaceuticals لتطوير أجسام مضادة لمكافحة السرطان، لكن شاهين – الذي كان حينها أستاذًا في جامعة ماينز – لم يتخل أبدًا عن البحث الأكاديمي والتعليم.
فاز الزوجان بتمويل من البنك الاستثماري الألماني MIG AG وكذلك من توماس و أندرياس سترينجمان، اللذين باعا شركة الأدوية الجنيسة خاصتهما Hexal إلى شركة Novartis في عام 2005.
تم بيع هذا المشروع لشركة Astellas اليابانية في عام 2016 مقابل 1.4 مليار دولار تقريبًا. بحلول ذلك الوقت، كان الفريق الذي يقف وراء Ganymed منشغلاً ببناء BioNTech ، التي تأسست في عام 2008 ، لمتابعة مجموعة أوسع بكثير من أدوات العلاج المناعي للسرطان، والتي تضمنت mRNA، وهي مادة مراسلة متعددة الاستخدامات لإرسال التعليمات الجينية إلى الخلايا.

فيروس كورونا المستجد

أخذت رحلة BioNTech منعطفًا عندما صادف شاهين في يناير/كانون الثاني ورقة علمية حول تفشي فيروس كورونا الجديد في مدينة ووهان الصينية، وأدرك حينها المسافة القصيرة بين قدرة أدوية mRNA على مواجهة السرطان وقدرتها عىل مواجهة كورونا.
قامت الشركة على الفور بتعيين حوالي 500 موظف لمشروع “سرعة الضوء” والعمل على عدة مركبات محتملة. وفي مارس/آذار، وقعت شراكة مع شركة الأدوية الكبرى Pfizer وشركة الأدوية الصينية Fosun.
بالمناسبة ، شهدت BioNtech ، المدرجة في بورصة ناسداك، ارتفاعًا هائلاً في تقييمها السوقي إلى 21 مليار دولار يوم الجمعة من 4.6 مليار دولار فقط قبل عام، حيث تستعد الشركة للعب دور رئيسي في المعركة الطبية ضد الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 1.2 مليون شخص على مستوى العالم.

أوزليم توريسي أوغور شاهين تركيا كورونا فايزر