"جنون البستنة" يجتاح الفلبين!

تاريخ النشر: السبت نوفمبر 14, 2020 5:15 مساءً

ظاهرة قد يراها البعض ثانوية إلا أنها تفرض نفسها في المجتمع الفلبيني، لقّبها الإعلام بـ”جنون البستنة” أو “وباء النبات!” حيث إن أوضاع كورونا قد تسببت في إقبال غير عادي على رعاية النباتات في المنازل أملاً في تخفيف حدة التوتر وممارسة هواية.

الأمر الذي أفضى إلى التهافت على المشاتل الزراعية وارتفاع أسعار النباتات بشكل جنوني في الفلبين وسرقات من الحدائق العامة والمحميات.

بدأت السلطات في نشر قوات أمنية حول الغابات والمحميات بعد ملاحظة أنواع نباتات في صور منتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي غير موجودة إلا في أماكن محمية.. ووصل سعر بعض النباتات إلى آلاف من الدولارات وبدأ لصوص النباتات بالظهور! وتم القبض على بعضهم بتهمة سرقة أنواع نادرة من الزهور.

الفلبين