لهذه الأسباب.. "بارلر" التطبيق الأكثر تنزيلا بعد فوز بايدن

تاريخ النشر: الأحد نوفمبر 15, 2020 10:59 مساءً


أصبح تطبيق التواصل الاجتماعي “بارلر” ذو الميول المحافظة، التطبيق الأكثر تنزيلا في أعقاب إعلان فوز الديمقراطي جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأمريكية.

وقال موقع “كومبليكس” إن تطبيق بارلر المتبني لحرية التعبير حل في صدارة قائمة تطبيقات التواصل في أعقاب فوز بايدن بالانتخابات الرئاسية قبل نحو أسبوع.

وذكر الموقع أن تطبيق “بارلر” شهد ما يقرب من مليون عملية تنزيل خلال الأسبوع الماضي، موضحا أن الجزء الأكبر من هذه التنزيلات الجديدة جاء يومي السبت والأحد.

وعن أسباب الإقبال على “بارلر”، أشارت تقارير إلى أن المحافظين الداعمين لموقف الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، الذي يصر على أن الديموقراطيين ارتكبوا مخالفات في الانتخابات الرئاسية، أطلقوا هجرة جماعية إلى منصات تواصل اجتماعي بديلة تمتنع عن حجب المنشورات التي تحمل اتهامات كهذه.

وأعطى هذا التحول دفعا للمنصات المفضلة لليمينيين مثل “بارلر” و”نيوزماكس” و”رامبل” التي رفضت نهج “فيسبوك” و”تويتر” في تحديد المنشورات التي تضم نظريات مؤامرة والحد من انتشارها.

وشهد تطبيق “بارلر” الذي أسس في العام 2018، أكثر من 3,3 مليون عملية تنزيل من متجري “آبل” و”غوغل” منذ 3 تشرين الثاني/نوفمبر ليصبح هذا العدد 7,3 مليون على مستوى العالم، وفقا لمتتبع حركة الأسواق “سنسر تاور”.

وفي الإطار ذاته لوحظت مكاسب كبيرة لتطبيقات أخرى تميل إلى المحافظين مثل “نيوزماكس” التي يدعما ترامب بالإضافة إلى “ميوي” و”رامبل”.

ولم تحذف هذه المنصات مزاعم ترامب بالتلاعب بنتائج الانتخابات في الولايات التي خسرها.

وفي تعلقه على هذا التحول يقول بريت شافر المتخصص في المعلومات المضللة في منظمة “ألاينس فور سيكيورنغ دوموكراسي” غير الربحية: في حين أن مواقع التواصل البديلة شهدت في الماضي مكاسب عابرة، فإن الاتجاه الذي أعقب الانتخابات “وصل إلى المزيد من المحافظين” الذين يشعرون بالإحباط من منصات الإنترنت الكبيرة.

وأوضح شافر “ليس من غير المسبوق رؤية عمليات انتقال مماثلة بعد حملة قمع” من قبل عمالقة وسائل التواصل الاجتماعي، مضيفا “لكن هذا يبدو مختلفا بعض الشيء”.

وجذبت مواقع مثل “بارلر” مشرعين جمهوريين وكذلك حملة ترامب التي استخدمت التطبيق لنشر بعض تصريحاتها الأخيرة.

وأعلنت ماريا بارتيرومو، وهي إحدى المذيعات على قناة “فوكس بيزنس تي في” أخيرا أنها ستترك “تويتر” مع تغريدة “سأنشر على، بارلر، إذ لن أتسامح مع الرقابة”.

ودعت بارتيرومو وآخرون متابعيهم للتحول إلى منصة “بارلر”.

بارلر جو بايدن آبل غوغل