قادة العالم ينعون "الصديق والأخ الوفي" وزير الخارجية السوري وليد المعلم

تاريخ النشر: الإثنين نوفمبر 16, 2020 5:45 مساءً

نعت كوبا وفنزويلا ولبنان والبحرين وسلطنة عمان وروسيا وإيران وغيرها رحيل وزير الخارحية السوري وليد المعلم عن عمر ناهز 79 عاما.

وقدم الرئيس اللبناني ميشال عون تعازيه إلى الرئيس السوري بشار الأسد، مشيرا إلى الدور الذي لعبه المعلم في مسيرته داخل سوريا وخارجها، متمنياً عودة السلام إلى سوريا “لينعم الشعب السوري الشقيق مجدداً بالازدهار الذي يستحقه”.


ونعى رئيس فلسطين وزير الخارجية الراحل، قائلا: “كرس جل حياته في خدمة وطنه وأبناء شعبه، وفي دعم قضايا أمتنا المجيدة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية”.


وبعث وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رسالة تعزية إلى رئيس مجلس الوزراء السوري المهندس حسين عرنوس، مضمونها، “لقد تلقينا خبر وفاة وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين ببالغ الأسى والحزن”.


وتابع ظريف: أود أن أعبر عن تعازي لكم ولأسرة الفقيد وزملائي في وزارة الخارجية السورية بهذه الخسارة.
وكتب المستشار الدبلوماسي ووزير الخارجية السابق لمملكة البحرين خالد بن أحمد على تويتر: “رحم الله السيد وليد المعلم. الأخ الوفي والدبلوماسي القدير في الأوقات الصعبة.

من جهته، أعرب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن تعازيه بوفاة وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم، قائلا: “المعلم كان أخاً وصديقاً مقرباً… التقيت به أثناء العمل الدبلوماسي.. أبعث بأحر التعازي لأسرته ولكل الشعب السوري”.

وقال وزير الخارجية في كوبا، برونو رودريغيز: “أتقدم بخالص التعازي القلبية للشعب والحكومة السورية بوفاة الصديق وليد المعلم وأقدم تعازينا أيضا لعائلته وأصدقائه”.


كما عبر نائب رئيس الحزب الشيوعي التشيكي، المورافي ستانيسلاف غروسبيتش، عن تعازيه في تصريح خاص لمراسل “سانا”، قائلا، إن المعلم كان الابن المخلص للشعب السوري ومناضلا صلبا من أجل المحافظة على السيادة السورية، لافتا إلى أنه عاش حياته كمناضل وطني ومثقف تقدمي ساهم بتطوير السياسة الخارجية المبدئية لسوريا


وأشار الحزب العربي الديمقراطي الناصري في مصر، إن رحيل المعلم “خسارة للأمة العربية بأكملها حيث فقدت فارسا دبلوماسيا أدار المعركة في مواجهة المؤامرة الصهيوأمريكية وانتصر عليها في المحافل الدبلوماسية الدولية فكان خير من مثل الأمة دبلوماسيا ليدافع عنها وينتصر لها”، ثم أضاف أن مواقف المعلم ستظل علامة فارقة في التاريخ العربي الحديث.

كما قدمت روسيا وسلطنة عمان، صباح اليوم، تعازيها لرحيل وزير الخارجية السوري.

وتوفي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم، فجر اليوم الاثنين، 16 نوفمبر/تشرين الثاني، عن عمر ناهز 79 عاما.

الصديق والأخ الوفي قادة العالم وزير الخارجية السوري وليد المعلم ينعون