الإنتاج الصناعي في الصين يفوق التوقعات ويرتفع بنحو ٧% في أكتوبر

تاريخ النشر: الإثنين نوفمبر 16, 2020 5:37 مساءً

ارتفع الإنتاج الصناعي في الصين بنسبة 6.9% في أكتوبر/ تشرين الأول مقارنة بمعدلات العام الماضي، وفقا لبيانات مكتب الإحصاءات الوطني.

نما إنتاج المصانع الصينية بوتيرة أسرع من التوقعات الشهر الماضي، كما زادت مبيعات التجزئة مع تعزيز تعافي ثاني أكبر اقتصاد في العالم من كوفيد-19.
تجاوز الإنتاج الصناعي الصيني توقعات المحللين عند 6.5% في استطلاع أجرته رويترز، حيث تعافى القطاع الصناعي في الصين بشكل قوي من حالة الشلل التي أصابته جراء الجائحة في وقت سابق من العام، بسبب زيادة الصادرات.

تشهد الفترة الحالية زيادة في إقبال المستهلكين على الإنفاق، ما يعزز الأنشطة الاقتصادية، بعد أن سيطرت البلاد على فيروس كورونا إلى حد بعيد.
تشير البيانات الأخيرة إلى استمرار نمو اقتصاد الصين بوتيرة سريعة في أكتوبر/ تشرين الأول وعلى نطاق واسع، بحسب كبير المحللين المتخصصين في السوق الصيني لدى Capital Economics، جوليان إيفانز-بريتكارد في مذكرة.

رفعت المصافي والمصاهر في أنحاء الصين الإنتاج في أكتوبر/ تشرين الأول، وسجل إنتاج الألومنيوم والنفط الخام مستويات قياسية مرتفعة، إذ عززت عودة النشاط الاقتصادي الطلب.
تتوقع السلطات الصينية أن يتسارع النمو في الربع الرابع من السنة مع استمرار زخم التعافي في قطاع الخدمات، وفقا للمتحدث باسم مكتب الإحصاءات، فو لينغ هوي، في تصريحات للصحفيين.

كان مؤشر كايشين/ماركت لمديري مشتريات القطاع الصناعي في الصين ارتفع إلى 53.6 نقطة في أكتوبر/تشرين الأول من 53 نقطة في سبتمبر/ أيلول، ليظل فوق مستوى 50 الفاصل بين النمو الانكماش للشهر السادس على التوالي، وهو ما يؤكد تسارع نمو أنشطة المصانع في الصين بأعلى وتيرة خلال نحو 10 سنوات الشهر الماضي مع زيادة الطلب المحلي.

أظهرت بيانات الجمارك الصينية أن صادرات البلاد ارتفعت 11.4% على أساس سنوي في أكتوبر/تشرين الأول.

أسرع وتيرة لمبيعات التجزئة

نمت مبيعات التجزئة في القطاع الاستهلاكي 4.3% على أساس سنوي في الشهر الماضي، وهو ما جاء أقل من توقعات النمو بـ 4.9% ، لكنها أسرع وتيرة نمو للعام الجاري.
أدى تحسن الشهية للإنفاق إلى نمو مبيعات السيارات في الصين 12.5% في أكتوبر/تشرين الأول بفضل نمو الطلب على السيارات الكهربائية.

حقق اقتصاد الصين نموا بـ4.9% في الربع الثالث لكن معدل النمو السنوي قد يتباطأ إلى 2% في 2020، ليصبح ذلك أضعف معدل نمو فيما يزيد على 30 عاما، لكنه أقوى كثيرا من الاقتصادات الكبرى الأخرى.

توقع محافظ البنك المركزي الصيني، يي جانج في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تسجيل الصين نموًا اقتصاديا بنحو 2% هذا العام بعدما تمكنت من السيطرة على جائحة كورونا، ويعتبر هذا الرقم في إطار معدل النمو المتوقع من قبل صندوق النقد الدولي أيضا والبالغ 1.9% خلال العام الحالي، مقابل 6.1% خلال العام الماضي 2019.

أكد في ندوة مصرفية دولية عبر الإنترنت لمجموعة الثلاثين: “لا يزال الاقتصاد الصيني مرنًا والأكثر قدرة على تحقيق النمو”. وأضاف: “من المتوقع أن تستمر عملية التعافي في الصين، التي ستعزز بدورها عملية الانتعاش العالمية”.

كانت الصين حظرت في وقت سابق من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، دخول المسافرين الأجانب القادمين من بريطانيا وبلجيكا إلى أراضيها بسبب عودة تسارع انتشار وباء كوفيد-19 فيهما، كما شددت القيود المفروضة على المسافرين الآتين من عدة دول منها الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا.
أصاب كوفيد-19 نحو 86.346 ألف شخص في الصين حتى الآن، توفى منهم 4634 شخصا.

الإنتاج الصناعي الصين