هاميلتون عن لقب سير: أنا لا أنقذ الأرواح

تاريخ النشر: الإثنين نوفمبر 16, 2020 5:55 مساءً

عزز لويس هاميلتون، الذي عادل الرقم القياسي بالفوز ببطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 للسيارات سبع مرات، تكهنات بشأن حصوله على وسام فارس، لكن السائق البريطاني سلط الضوء على “الأبطال المجهولين”.

وكان ينظر إلى هاميلتون، أنجح سائق في الفورمولا 1 والوحيد من أصحاب البشرة السوداء في الرياضة، ضمن الرياضيين الذين يعانون من التجاهل في بريطانيا خلال السنوات الماضية.

وحصل لاعب التنس آندي موراي والعداء مو فرح ومتسابق الدراجات برادلي ويجينز ولاعب الكريكيت اليستير كوك على لقب (سير)، بينما نال هاميلتون في 2008، رتبة الامبراطورية التي حصل عليه مئات الأشخاص.

واعتبر توتو فولف رئيس مرسيدس العام الماضي أن هاميلتون (35 عاما) لا يحظى بالتقدير الكافي في بلاده وفي الخارج.

وقال هاميلتون الفائز في 94 سباقا وهو رقم قياسي عقب انتزاع اللقب في تركيا أمس الأحد “أفكر في أشخاص مثل جدي الذي شارك في الحرب أو الكابتن توم مور” الجندي السابق الذي جمع 32 مليون جنيه إسترليني للقطاع الصحي البريطاني.

وأضاف “أفكر في العاملين بالمستشفيات والممرضين والأطباء الذين ينقذون الأرواح في أصعب الأوقات، وأفكر في الأبطال المجهولين ولا أعتقد أنني منهم”.

وتابع “أنا لا أنقذ الأرواح”.

لويس هاميلتون فورمولا1