استثمارات متزايدة في الرعاية الصحية الخليجية

تاريخ النشر: الإثنين نوفمبر 16, 2020 9:38 مساءً

من المتوقع أن يشهد مجال الرعاية الصحية في دول الخليج زيادة كبيرة في الاستثمارات لتلبية الطلب المتزايد على خدماته بسبب جائحة «كورونا»، كما أن الانتعاش الاقتصادي المتوقع بعد «كورونا» سيوفر فرصاً مثيرة لتشجيع اهتمام المستثمرين في هذا القطاع.

وقال تقرير حديث: «من المرجح أيضاً أن تزيد الأنظمة الصحية الخليجية من استثماراتها في الرقمنة لدفع النمو المستقبلي للقطاع وتحسين كفاءته التشغيلية، وذلك بدفع من الضغوط التي فرضها كورونا».

وأضاف: «من المرجح أيضاً أن يقوم مقدمو الخدمات الصحية في الخليج أيضاً بتحديث البنية التحتية الحالية للاستعداد بشكل أفضل لأي تفش محتمل لأي فيروس جديد في المستقبل، ومن المتوقع أيضاً أن تشهد الصناعة تدابير متزايدة لكي تمهد الطريق لتحسين إدارة السيطرة على الأمراض وتحسين خدمات الرعاية الصحية عبر التخصصات الطبية والتمريضية والإدارة».

وتوقع التقرير معالجة أوجه القصور في مجال الرعاية الصحية الخليجي من خلال التصنيع المحلي للأدوية والأجهزة الطبية، مذكراً بأن حكومات المنطقة تدعم المصنعين المحليين من خلال تقديم حوافز مختلفة لجعل قطاع الرعاية الصحية ذا اكتفاء ذاتي بشكل أكبر.

وأشار التقرير إلى أنه من بين الاتجاهات الأخرى من المرجح أن تستكشف الأنظمة الصحية في المنطقة فرصاً للنمو من خلال عمليات استحواذ أو اندماج وتنويع منتجاتها بشكل أكبر، وسبق أن شهد القطاع صفقات اندماج واستحواذ بشكل قوي على مدار العامين الماضيين، وتحديداً في السعودية والإمارات، متوقعاً أن يؤدي الاستثمار في الأنشطة البحثية ورقمنة الخدمات إلى تحفيز الابتكار في القطاع الصحي.

وتوقع أن ينتعش الاقتصاد الخليجي خلال العامين المقبلين بتسجيل نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2.3 في المئة في العام المقبل و3.5 في المئة في 2022 مع عودة الحياة والنشاط الاقتصادي إلى طبيعته، لافتاً إلى أن هذا الانتعاش سيؤدي إلى تعافي القطاع الصحي بالمنطقة.

الاستثمار الخليج الرعاية الصحية