أجنبي مطلوب جنائياً بالكويت يفوز بمناقصة من «شركة النفط الوطنية»

تاريخ النشر: الإثنين نوفمبر 16, 2020 11:51 مساءً

قامت شركة نفط الكويت بترسية مناقصة خاصة بخدمات معالجة مخلّفات الحفر، بقيمة 10 ملايين دينار، على شركة أجنبية، تدور حولها شبهات وعلامات استفهام كبيرة، بشأن مخالفات بيئية جسيمة؛ منها العمل في النفايات الخطرة.

وقالت مصادر إن الشركة التي تمت ترسية المناقصة عليها مملوكة لشخص مطلوب في الولايات المتحدة الأميركية وممنوع من العمل هناك، لكونه هارباً من تنفيذ 6 أحكام صادرة بحقه، وتخلّفه عن سداد غرامات مالية، تقدّر بـ3 ملايين دولار، لمخالفته القوانين الخاصة بالمعايير البيئية وتخزين النفايات، والتخلّص من النفايات الخطرة.

وتساءلت المصادر: كيف تجازف «نفط الكويت» بسمعتها وتوافق على ترسية مناقصة على شركة أجنبية، صادر بحقها أحكام قضائية ومملوكة من قبل شخص هارب ومطلوب جنائيا في الولايات المتحدة؟! وتُظهر مستندات، أن مقاطعة هاريس في الولايات المتحدة تقاضي مالك الشركة بتهم تتعلق بالعمل غير القانوني في النفايات الخطرة. وعلى ضوء ذلك، جرى إصدار أمر قضائي يمنعه من العمل في أي شركة تنتج أو تنقل أو تعالج أو تخزّن، أو تتخلّص من النفايات الخطرة.

فيما يلي التفاصيل الكاملة ..

قامت شركة نفط الكويت بترسية مناقصة متعلقة بخدمات معالجة مخلفات الحفر بقيمة 10 ملايين دينار على شركة أجنبية تدور حولها شبهات وعلامات استفهام كبيرة بشأن مخالفات بيئية جسيمة والعمل في النفايات الخطرة.

كما ان الشركة التي تمت ترسية المناقصة عليها مملوكة لشخص مطلوب في الولايات المتحدة الاميركية وممنوع من العمل هناك بسبب هربه من تنفيذ 6 احكام صادرة بحقه، وعدم التزامه بسداد غرامات مالية تقدر بـ3 ملايين دولار لمخالفته القوانين الخاصة بالمخالفات البيئية وكيفية تخزين النفايات والتخلص من النفايات الخطرة.

وأبدت مصادر استغرابها من مخاطرة نفط الكويت بسمعتها، عبر الموافقة على ترسية مناقصة على شركة اجنبية صادر بحقها احكام قضائية ومملوكة من قبل شخص هارب ومطلوب جنائيا في الولايات المتحدة، وتتجاهل سياستها الصارمة في محاربة التجاوزات، متسائلة: كيف لشركة بحجم نفط الكويت ان تشجع وتكافئ شركة اجنبية تم اغلاقها في الولايات المتحدة وتحديدا في مقاطعة هاريس لانتهاكها شروط تصريح المعالجة الخاصة بها وتسببها في تسرب نفايات زيتية من مستودعاتها، ما ادى الى كارثة بيئية؟ نفايات خطرة وتظهر مستندات ان مقاطعة هاريس في الولايات المتحدة تقاضي مالك الشركة في العمل غير القانوني بالنفايات الخطرة.

وعلى ضوء ذلك، تم اصدار امر قضائي يمنعه من العمل في اي شركة تنتج او تنقل او تعالج او تخزن او تتخلص من النفايات الخطرة او تستخدم الزيت في اي مكان في ولاية تكساس الاميركية.

واضافت المصادر، انه بعد هذه الدعوى القضائية فرّ مالك الشركة الى احدى الدول الخليجية، بينما وضعت وكالة الحماية البيئية الاميركية شركته السابقة تحت المراقبة القانونية.

وبينت المصادر انه وفقا لوثائق المناقصة وخلال اجتماع ما قبل العطاء الخاص بشركة نفط الكويت، تم التأكيد على ان يمتثل المقاول ويقدم سجلا مفصلا ومثبتا لخبرته السابقة في ادارة المشروع، علما بأن الشركة المعنية ليس لديها اي خبرة في ادارة مثل هذه المشاريع،ولم تقدم ما يثبت قيامها في تشغيل التقنية الخاصة بالمعالجة المطلوبة للمشروع، موضحة انها ستقوم فقط بشراء احدى التقنيات الخاصة بالتشغيل.

وتساءلت المصادر كيف لشركة بحجم نفط الكويت ان ترسي عقد على شركة مالكها مخالف للقوانين البيئية ومطلوب للعدالة بـ6 قضايا، وشركته لا تمتلك الخبرات المطلوبة لإدارة مشروع بهذا الحجم؟ وما مدى شرعية ارساء هذا العقد؟

الكويت نفط الكويت فساد