بايدن يحذّر من "موت المزيد في حال تأخر تسليم السلطة"

تاريخ النشر: الثلاثاء نوفمبر 17, 2020 9:54 صباحًا

دعا الرئيس المنتخب جو بايدن، الكونغرس الأميركي إلى التكاتف وإقرار حزمة مساعدات جديدة لتخفيف تداعيات فيروس كوفيد-19، على غرار الحزمة الأولى التي وافق عليها مجلس النواب الأميركي في مايو / أيار، ثم جرى تعديلها في أكتوبر / تشرين الأول.

وبالإضافة إلى تطرّقه إلى موضوع إعادة هيكلة منصفة للضرائب، حذّر بايدن من خطورة التأخر في تسليم السلطة، خصوصا لجهة موت المزيد من الأميركيين بفيروس كوفيد-19، حيث يتوجب بدء العمل بأقصى سرعة لمواجهته.

أكد جو بايدن أن إدارته تسعى إلى هيكلة للضرائب أكثر انصافًا، تدفع فيه الشركات الكبرى حصتها العادلة، وأعلن عزمه على تأمين ثلاثة ملايين وظيفة “برواتب محترمة”.

وقال: “تقضي خطتنا بتأمين ملايين الوظائف برواتب محترمة في الصناعة وقطاع السيارات والسلع والتكنولوجيات التي سنحتاج إليها مستقبلا لضمان المنافسة مع بقية أنحاء العالم.. سنشتري سلعًا أميركية”.

وتابع: “عندما نوقف الفيروس ونقدم مساعدة اقتصادية للعمال والشركات، عندئذ يمكننا أن نبدأ إعادة البناء على نحو أفضل من ذي قبل”، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

كما شدّد على أن “الحكومة لن تمنح أي عقود للشركات التي لا تصنع منتجاتها في الولايات المتحدة”، مفيدًا بأن الحدّ الأدنى للأجور في الولايات المتحدة سيكون 15 دولارًا لكل ساعة عمل.

أعرب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن عن “إحباطه من رفض دونالد ترامب حتى الآن التعاون في عملية الانتقال إلى البيت الأبيض”، قائلاً “قد يموت المزيد من الأشخاص دون تنسيق فوري بشأن مكافحة جائحة كوفيد-19”.

وأضاف أن “قادة الأعمال والعمال أبدوا استعدادهم للتعاون لإصلاح الاقتصاد الأميركي المنكوب بالوباء”، مشددًا على “ضرورة السيطرة على فيروس كوفيد-19 أولاً وحث الكونغرس على تمرير تشريع للإغاثة”، بحسب وكالة رويترز.

أما في حال الانتظار القسري حتى يوم التنصيب في 20 يناير / كانون الثاني، قال: “من المهم أن يكون هناك تنسيق الآن – الآن ، أو بأسرع ما يمكننا إنجاز ذلك.”

في الإطار نفسه، أعلن رئيس هيئة موظفي بايدن، رون كلاين، الأحد، أن مستشاري الرئيس المنتخب للفيروسات التاجية سيجتمعون مع شركات الأدوية الرائدة التي تطور لقاحات مضادة لكوفيد-19 هذا الأسبوع.

وأودى كوفيد-19 بحياة أكثر من 246 ألف شخص في الولايات المتحدة. وارتفعت حالات الإصابة في البلاد إلى أكثر من 11.14 مليون، بحسب إحصاءات جامعة جونز هوبكنز.

بايدن الاقتصاد ترامب كورونا