شاهد…٤ ملاحظات على رابع حلقات متحف الدحيح لـ أحمد الغندور

تاريخ النشر: الثلاثاء نوفمبر 17, 2020 1:50 مساءً

طرحت منصة شاهد vip الحلقة الرابعة من برنامج “متحف الدحيح” من تقديم أحمد الغندور.

دارت الحلقة حول السيرة الذاتية لمؤسس شركة آبل، ستيف جوبز، وأبرز المحطات التي مر بها حتى وفاته سنة 2011.

جسد الفنان أمجد عابد شخصية ستيف جوبز، الذي دخل بداية الحلقة إلى متحف الدحيح مع الريس متقال لكي يغني سيرته، لكن بعد تدخل بوذا، نجح الدحيح في إقناعه أن يتولى هو كتابة سيرته الذاتية ويحكيها للمشاهدين.

اختلفت حلقة هذا الأسبوع عن حلقات البرنامج السابقة، وفيما يلي نرصد 4 ملاحظات عن رابع حلقات “متحف الدحيح”.

– شهدت الحلقة ظهور شخصية أحد الفنانين الراحلين وهو الريس متقال، رغم أنه ليس ضمن شخصيات المتحف، بل أن الدحيح سخر من فكرة تواجده وسط الزعماء التاريخيين، لكن المبرر كان أنه يحمل لقب “الريس” وهو ما يؤهله لدخول المتحف بصحبة ستيف جوبز، الذي تعاقد معه ليغني سيرته الذاتية.

– تناول البرنامج في الحلقات السابقة شخصيات متواجدة بالفعل داخل “متخف الدحيح”، لكن ستيف جوبز كان ينضم للمتحف كتمثال جديد تتم إضافته كأحدث تمثال بعد تمثال الدحيح الذي دخل متحف التاريخ بالمنصورة ممثلا لابناء المدينة.

– توفي ستيف جوبز سنة 2011، وهو ما يجعله أول شخصية معاصرة يتناولها البرنامج المهتم بالسيرة الذاتية لأهم الشخصيات التاريخية.

– بدأت الحلقة السابقة من متحف الدحيح بخلاف بين الأسكندر الأكبر ورمسيس الثاني على أحقية كل منهم في أن يكون بطل الحلقة، وبعد تدخل بوذا وجلوس الجميع على مائدة المفاوضات، اتفق أحمد الغندور “الدحيح” مع رمسيس الثاني أن يكون الإسكندر هو بطل الحلقة الثالثة، على أن يكون رمسيس هو بطل الحلقة الرابعة، وهو ما لم يحدث.

يذكر أن برنامج “متحف الدحيح” يُعرض حصريًا يوم الأحد من كل أسبوع عبر منصة شاهد vip، في حلقة مدتها ساعة يقدمها أحمد الغندور في إطار يمزج بين المشاهد الكوميدية وتقديم المعلومات بأسلوب مبسط، يكتب مؤمن خالد المادة العلمية لـ”متحف الدحيح”، فيما يكتب الجانب الدرامي محمد خميس وعبد الرحمن جاويش والبرنامج من إخراج علاء إسماعيل.

شاهد شاهد vip برنامج متحف الدحيح أحمد الغندور متحف الدحيح منصة شاهد VIP