جلالة السلطان هيثم بن طارق والبناء على نهج قابوس | انفوجرافيك

تاريخ النشر: الثلاثاء نوفمبر 17, 2020 8:00 مساءً


مع حلول ذكرى اليوم الوطني العماني التي توافق يوم 18 من نوفمبر من كل عام، تظهر بوضوح مواقف السلطنة الداعمة لاستقرار المنطقة، في ظل استراتيجيتها الممتدة التي رسخها جلالة السلطان الراحل قابوس بن سعيد طيب الله ثراه

وفى ضوء المناصب التنفيذية التي شغلها حضرة صاحب الجلالة السلطان “هيثم بن طارق” حفظه الله ورعاه، فإنه يملك من الخبرة في المجال السياسي والاقتصادي، ما أهله لنيل ثقة الراحل السلطان قابوس لتولي إدارة السلطنة بعد رحيله.

وقد أثيرت عدد من التساؤلات بشأن السلطنة هل ستشهد تغيراً في السياسة الداخلية والخارجية في عهد السلطان “هيثم بن طارق” أم ستظل امتداداً لسياسة السلطان الراحل “قابوس”، وهو ما يحاول هذا الانفوجراف استعراضه على صعيد السياسة الداخلية والخارجية للسلطنة.

السلطان قابوس السلطان هيثم بن طارق اليوم الوطني العماني انفوجرافيك سلطنة عمان