أكبر جسر جوي في التاريخ للقضاء على جائحة كورونا

تاريخ النشر: الثلاثاء نوفمبر 17, 2020 11:59 مساءً

في الوقت الذي تتشكك فيه بعض الدول الفقيرة من حصولها على لقاحات فيروس كورونا، تظهر بارقة أمل لمساعدة هذه الدول في مواجهة الجائحة.

المبادرة التي من خلالها سيتم مساعدة الدول الفقيرة في الحصول على اللقاح أطلقتها منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة “يونيسف” المعنية بأعمال الإغاثة الإنسانية.

وتخطط “يونيسف” لتجنيد بعض من أكبر مشغلي صناعة الطيران للمساعدة في توزيع لقاح كورونا على أفقر دول العالم.

وتتزايد الآمال باستئصال مرض كوفيد-19 عقب إعلان شركة مودرنا الإثنين، عن لقاح مضاد لفيروس كورونا فعال بنسبة 94.5%، وذلك بعد أن قالت شركة فايزر الأمريكية الأسبوع الماضي عن أن لقاحها التجريبي لكوفيد-19 فعال بأكثر من 90% في الوقاية من المرض استنادا إلى بيانات أولية لدراسة كبيرة.

وأجرت منظمة يونيسف، التي تقدم المساعدة للأطفال في العادة، اتصالات مع حوالي 40 شركة طيران أمس الإثنين لوضع خطط للجسر الجوي العالمي وتحديد المهام التي يمكن أن يؤديها كل طرف، وفقا لما ذكره جلين هيوز، رئيس قسم الشحن في الاتحاد الدولي للنقل الجوي، الذي ساعد في ترتيب الاجتماع، وفقا لوكالة بلومبرج للأنباء اليوم الثلاثاء.

وتقود منظمة اليونيسف، التي تعد بالفعل أكبر مشتر للقاحات في العالم، الجهود لشراء وتوزيع لقاحات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في 92 دولة بتمويل من برنامج التحصين العالمي للقاحات والتحصين، الذي يجمع الحكومات ومنظمة الصحة العالمية والبنك الدولي.

واختارت 80 دولة أخرى ذات دخل مرتفع المنظمة لتحصل لها على اللقاحات التي ستشتريها، لتتسع الخطة لتشمل 70% من سكان العالم.

لقاح كورونا