الخارجية الأميركية تدرج قياديين في "الشباب الصومالية" على لائحة الإرهاب

تاريخ النشر: الأربعاء نوفمبر 18, 2020 12:38 صباحًا


صنفت وزارة الخارجية الأميركية، الثلاثاء، قياديين بارزين في حركة الشباب الصومالية التابعة لتنظيم القاعدة ضمن قائمة “الإرهابيين العالميين”.

وقال بيان للوزارة إن، عبد الله عثمان محمد، المعروف أيضا باسم “المهندس إسماعيل” هو خبير متفجرات بارز في الجماعة “الإرهابية” والمسؤول عن عمليات صنع المتفجرات في الحركة، كما أنه مستشار خاص لما يسمى بـ”أمير” حركة الشباب.

أما معلم أيمن فهو قائد وحدة “جيش أيمن”، وهي وحدة من عناصر الشباب تقوم بالهجمات والعمليات الإرهابية في كينيا والصومال، بحسب بيان الوزارة الذي قال أيضا ان أيمن مسؤول عن الإعداد لهجوم شنه مقاتلو الحركة على معسكر سيمبا في كينيا عام 2020، وأسفر عن مقتل جندي أميركي ومتعاقدين اثنين يحملان الجنسية الأميركية.

وحركة الشباب مصنفة من قبل وزارة الخارجية كمنظمة إرهابية أجنبية وهي واحدة من أخطر الجماعات التابعة لتنظيم القاعدة وهو “يهدد السلام والأمن والاستقرار في الصومال وكينيا”.

ويحظر على المواطنين الأميركيين الدخول في أية تعاملات مع أي شخص يدرج على قائمة الإرهاب، ويتم حجز ممتلكاتهم ومصالحهم الخاضعة للولاية القضائية للولايات المتحدة، كما يعتبر أي دعم يقدم لهم جريمة وفق القانون الأميركي.

الخارجية الأميركية الصومال لائحة الإرهاب