بدون حجر صحي.. خطة شركات الطيران لعودة الرحلات إلى أميركا وأوروبا

تاريخ النشر: الأربعاء نوفمبر 18, 2020 11:16 صباحًا

في الوقت الذي تسعى فيه شركات الطيران لرحلات خالية من الكوفيد لتقليص الخسائر الناجمة عن الوباء، تعمل الخطوط الجوية البريطانية “برتش إيرويز” مع الخطوط الأميركية “أميركان إيرلاينز” على تجربة فحوصات فيروس كورونا بدلا من الحجر الصحي.

وفقا لصحيفة “الغارديان”، فإن الخطوط البريطانية زادت الضغط على الحكومة لفتح الرحلات الجوية للولايات المتحدة قبل أكثر من شهر على موسم الأعياد الذي تنتعش فيه صناعة السفر والسياحة.

وتخطط الشركة الأميركية أيضا لتسيير 11 رحلة من نيويورك إلى لندن خلال الأسابيع المقبلة، شريطة أن يتم اختبار المسافرين قبل الرحلة وبعد الوصول للتأكد من عدم إصابتهم بـ “كوفيد-19”.

وتعمل الشراكة بين الشركتين البريطانية والأميركية على مبدأ إجراء فحوصات على رحلات مختارة بين الولايات المتحدة وبريطانيا، حيث يتم اختبار المسافرين قبل 72 ساعة من الرحلة، إضافة إلى إجراء فحص عليهم مرة أخرى لدى وصولهم لمطار هيثرو.

كما سيتم إجراء اختبار ثالث عبر عينة من اللعاب بعد 3 أيام من الوصول للتأكد من النتائج، حيث تحاول الشركتان اللجوء للاختبارات عوضا عن الحجر الصحي لدى الوصول، آملين في إنعاش صناعة السفر التي تعرض لشلل عنيف نتيجة للجائحة.

وحثت الخطوط الجوية البريطانية حكومة بلادها، على إلغاء الحجر الصحي للمسافرين الذين لديهم نتيجة اختبار سلبية قبل المغادرة.

وتعتمد شركات عالمية هذا المبدأ مثل طيران الإمارات التي تستقبل المسافرين شريطة وجود فحص سلبي لديهم قبل الإقلاع، بينما تشترط بلدان إجراء فحوصات في المطارات الخاصة فيها عوضا عن الحجر الصحي أيضا.

رغم أن شركات الطيران تخطط لتزويد السلطات الرسمية ذات الصلة بالنتائج، إلا أن هذه التجربة المشتركة تجرى دون أي مشاركة حكومية، وسيظل المسافرون مضطرين إلى الحجر الصحي كالمعتاد في المملكة المتحدة التي تشترط وجوده على الكثير من الدول.

قبل أيام، رفعت المملكة المتحدة الحجر الصحي عن المسافرين المقيمين في دول خليجية مثل الإمارات والبحرين وقطر.
الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية البريطانية، شون دويل، يقول: “إذا أردنا إعادة الاقتصاد إلى الازدهار مرة أخرى، فنحن بحاجة إلى سفر الناس مرة أخرى”.

وأضاف: “قيمة التجارة عبر المحيط الأطلسي بالنسبة للمملكة المتحدة تجاوزت 200 مليار جنيه إسترليني، ولا يمكننا تحريك الاقتصاد بوجود الحجر الصحي لمدة 14 يوما”.

حجر صحي الطيران أميركا أوروبا كورونا