وداعا للمسحات .. اختبار صوتي بسيط للكشف عن الإصابة بكورونا

تاريخ النشر: الخميس نوفمبر 19, 2020 12:57 صباحًا


لا مسحات أنف أو اختبارات بصق، فكل ما على المستخدم فعله هو العد من 50 إلى 70، للكشف عن إصابته بكورونا من عدمه.

واستطاع كل من مجموعة “مايو كلينيك” الطبية، وشركة “فوكاليس” للذكاء الاصطناعي بإسرائيل، تطوير تكنولوجيا للكشف عن إصابة كورونا من خلال الصوت فقط.

وتقول الشركتان إن البشر لديهم مؤشرات حيوية صوتية تساعد الأطباء في الكشف عن إصابات كورونا، ويمكن توظيفها في تكنولوجيا تضمن بيئة أمنة للعمال، بحسب صحيفة “دايلي مايل” البريطانية.

وقال مدير البحوث القلبية في “مايو كلينيك”، أمير ليرمان، “إن الجسد يرسل إشارات كثيرة لنا لا نعيرها اهتماما. عندما نتكلم عن الصوت، لا نعني بذلك ما يمكن لي ولك سماعه، وإنما للصوت أطياف كثيرة من الترددات”.

وعملت الشركات على تطوير برنامج ذكاء اصطناعي يستطيع التعرف على المؤشرات الحيوية الصوتية التي تصاحب حالات ارتفاع ضغط الشريان الرئوي، التي يرتفع فيها ضغط الدم ليؤثر على الشرايين في الرئتين، والجانب الأيمن من القلب.

ويصعب تشخيص هذه الحالة مبكرا، لأنها دائما ما يتم إغفالها في الفحوصات التقلديية ويمكن الخلط بين أعراضها وأعراض القلب الأخرى.

وهكذا هو الحال أيضا مع كورونا، حيث تتداخل علامات الإصابة به مع أعراض الإصابة بفيروسات أقل خطرا، مثل الإنفلونزا.

المدير التنفيذي لشركة “فوكاليز”، تال ويندرو، قال إن “بياناتنا تشير إلى أننا لدينا مرضى صاحبهم أعراض وآخرين بدونها”.

ومن أجل إجراء الفحص، يتوجه المسخدم إلى موقع “فوكاليز”، ثم يضغط على جملة “خذ فحص كورونا الصوتي الآن”، وبعدها يقوم المستخدم بملء بعض المعلومات الشخصية.

إثر هذا، يجل المستخدم جمل معينة بصوت واضح، بما في ذلك العد من الرقم خمسين إلى الرقم سبعين، ووصف صور بشكل واضح.

وبعد إتمام كل المراحل، ستظهر للمستخدم النتيجة واحتمالية إصابة كورونا لديك سواء كانت منخفصة، أو متوسطة، أو مرتفعة.

اختبار كورونا كورونا فيروس كورونا