تطبيق "Muslim Pro" يرد على أنباء بيعه بيانات مستخدميه للجيش الأمريكي

تاريخ النشر: الخميس نوفمبر 19, 2020 11:36 صباحًا

نفى “Muslim Pro” وهو تطبيق إسلامي للهاتف المحمول، يضم حاليا ما يقرب من 100 مليون مستخدم في أكثر من 216 دولة، ادعاءات بأنه يبيع بيانات شخصية لمستخدميه إلى الجيش الأمريكي.

وقال بيان لهذا التطبيق نشر على موقعه الإلكتروني: “تتردد في وسائل الإعلام أنباء تفيد بأن Muslim Pro باع بيانات شخصية لمستخدميه إلى الجيش الأمريكي، هذا غير صحيح ولا أساس له من الصحة”.

وشدد البيان على أن تطبيق “Muslim Pro” ملتزم بخصوصية المستخدمين وتأمينها، مضيفا أن “هذه مسألة نأخذها على محمل الجد”.

وأكد الفريق المشرف على التطبيق أنه يطبق ترتيبات أمنية وتدابير وقائية متوافقة مع المعايير، ويختار شركاء تكنولوجيا رائدين للحفاظ على البيانات آمنة.

وشدد التطبيق قائلا: “لقد كنا منفتحين وشفافين أيضا بشأن المعلومات الشخصية التي نجمعها ونخزنها ونعالجها لأن ثقة الملايين من الإخوة والأخوات الأمة التي تتراكم في كل يوم في Muslim Pro هي بالنسبة لنا كل شيء”.

يشار إلى أن هذا التطبيق الشهير قامت بتطويره شركة التكنولوجيا الناشئة “Bitsmedia” التي يوجد مقرها الرئيس في سنغافورة، ولها مكاتب في كوالالمبور وجاكارتا.

وبعد أن أفيد بأن الجيش الأمريكي اشترى بيانات “Muslim Pro” من خلال وسيط يدعى “X-Mode”، أعلن هذا التطبيق أنه قرر وقف التعامل نهائيا” مع جميع شركاء البيانات، بما في ذلك X-Mode، على الفور”.

المصدر: muslimpro.com

Muslim Pro الجيش الأمريكي