السعودية تكشف حجم مساعداتها الدولية لمواجهة جائحة كورونا

تاريخ النشر: السبت نوفمبر 21, 2020 10:10 صباحًا

أكد وزير الصحة السعودي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، أن المملكة من خلال رئاستها لمجموعة العشرين بذلت جهودا كبيرة في الحد من تداعيات فيروس كورونا عالميا.

وأضاف خلال جلسة نقاش ضمن برنامج قمة قادة مجموعة العشرين، أنها قدمت 500 مليون دولار لتوفير المساعدات الدولية بطريقة فاعلة بالتعاون مع المنظمات الدولية لتزويد الجميع بالخدمات، حسبما أوردت وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وأبرز جهود حكومة المملكة لرفع جاهزية القطاع الصحي في لمواجهة جائحة “كوفيد-19” من خلال اتخاذ الكثير من الإجراءات المتمثلة في مضاعفة عدد أسرة العناية المركزة وتدريب الكوادر وتشجيع برامج التطوع الصحي والتوزيع الإقليمي.

وأشار إلى زيادة عدد أسرّة المستشفيات بنسبة 50% وإنشاء عيادات متنقلة وذات مسارات مخصصة للسيارات، وإنشاء مستشفيات ميدانية، وكذلك توفير أدوية ومستلزمات طبية بكميات كافية لـ12 شهرا، إلى جانب إطلاق عدد من التطبيقات.
ونوه الوزير الربيعة بأمر، الملك سلمان بن عبد العزيز، بتقديم العلاج مجانا لجميع المواطنين والمقيمين ومخالفي نظام الإقامة في جميع المنشآت الصحية العامة والخاصة في كل ما يتعلق بالعلاج من فيروس كورونا، وذلك من منطلق حرصه على صحة الجميع، حيث وضع صحة المواطن والمقيم أولوية قصوى لضمان سلامة الجميع.

وأكد أن المملكة العربية السعودية ستكون من أوائل الدول التي تحصل على اللقاح في أقرب وقت ممكن، ومن شركات الإنتاج رفيعة المستوى ومنشأة “كوفاكس”، مثمنا جهود جميع من عمل في سبيل التصدي لجائحة كورونا.