٤٥ مليار دولار إيرادات متوقعة لصناعة أجهزة الألعاب في ٢٠٢٠

تاريخ النشر: السبت نوفمبر 21, 2020 10:49 صباحًا

ذكرت شبكة سي إن بي سي أن صناعة أجهزة الألعاب على الطريق الصحيح، لتوليد إيرادات بقيمة 45 مليار دولار هذا العام، وذلك وفقًا لبيانات نشرتها شركة أبحاث السوق نيوزو.

وأشارت الشبكة إلى أن الطريقة التي تجني بها الشركات الأموال في هذا القطاع، تغيرت بسرعة على مر السنين.

ومن المنتظر أن تمنح وحدتا الألعاب الجديدتان «بلايستيشن 5»، و«إكس بوكس سيريس إكس»، اللتان طرحتهما شركتا سوني ومايكروسوفت، دفعاً كبيراً لقطاع أجهزة الألعاب.

وتأمل الشركتان في الاستفادة من الطلب المتزايد على الألعاب، حيث يقضي المستهلكون في جميع أنحاء العالم المزيد من الوقت في المنزل، في ظل القيود المفروضة نتيجة تفشي فيروس كورونا.

ووفقاً للمحل الاقتصادي دانييل أحمد فإن وباء كورونا، ليس الشيء الوحيد الذي غير صناعة الألعاب مؤخرًا، وقال أحمد:« أصبحت وحدات الألعاب الآن أكثر ربحية لشركات مثل مايكروسوفت، سوني، وننتيندو، مما كانت عليه قبل عقد أو عقدين».

وأضاف إن التوزيع الرقمي للألعاب سمح للشركات بتحقيق هوامش ربح أكبر من بيع نسخ مادية في المتاجر. في حين أن الناشرين يجنون عادة حوالي 35 دولارًا على لعبة بقيمة 60 دولارًا يتم بيعها في المتجر، فإن التنزيلات عبر الإنترنت تعني أنه يمكنهم الآن تحقيق ما يصل إلى 45 دولارًا لكل لعبة.

وأبلغت شركات الألعاب عن زيادة كبيرة في عمليات الشراء من الإنترنت هذا العام، ومن المرجح أن يستمر هذا الاتجاه خلال الفترة المقبلة، خاصة في ظل التخفيضات التي تطرحها الشركات على الإصدارات الرقمية.