اقتراح مثير للجدل.. ألف دولار للفرد مقابل الموافقة على التطعيم ضد كورونا

تاريخ النشر: السبت نوفمبر 21, 2020 2:01 مساءً


في بعض دول العالم يكون اللقاح ضد أمراض معينة أمر إلزامي، يعرض مخالفيه لعقوبات مادية وجنائية، ومع انتشار جائحة كورونا في كافة أصقاع الأرض وظهور تطعيمات واعدة، بدأ بعض الحقوقيون والأطباء في أميركا والغرب يتساءلون فيما إذا كان بالإمكان جذب الناس إلى ذلك عبر تقديم إغراءات مالية.

وبحسب موقع “بلومبيرغ”، فإن تقديم ألف دولار لكل شخص يوافق على الحصول على “لقاح كورونا” فإن ذلك سيكلف خزينة أميركا 270 مليار دولار، ولكنه يبقى من الناحية الاقتصادية أمر أقل ضررا على البلاد بعدما أنهك الوباء الاقتصاد.

أما من الناحية الإخلاقية، فيرى، أستاذ الفلسفة بجامعة أكسفورد، جوليان سافوليسكو، إن لجوء الدول إلى التطعيمات الإلزامية أمر يمكن تبريره أخلاقياً” ، لكنه يخلص إلى أن تقديم الأموال للناس مقابل قبولهم بالتطعيم بشكل طوعي يعد خيارا أفضل.

وكانت استطلاعات للرأي في الفترة من 7 إلى 10 أكتوبر قد أظهرت أن 58 في المئة فقط من الأميركيين قالوا إنهم يقبلون بتطعيم أنفسهم بمجرد توفر اللقاح، وذلك أن كانت النسبة 69 في المئة في استطلاع جرى في منتصف أغسطس الماضي.

وكان كبير خبراء الأمراض المعدية في أميركا،أنطوني فاوتشي، قد ذكر في وقت سابق أنه “لا يمكن إجبار الناس أو محاولة إجبارهم على تلقي اللقاح، لم نفعل ذلك قط”.

وأضاف “يمكننا أن نجعله إلزامياً بالنسبة إلى مجموعات معينة، مثل العاملين في المجال الصحي، لكن لا يمكننا أن نفعل ذلك لعموم السكّان”.

أما رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، فقد أعلن في أغسطس أنّ أي لقاح ضد فيروس كورونا “سيكون إلزامياً” في بلاده، باستثناء من يجب إعفاؤهم منه لأسباب طبية.

لقاح كورونا كورونا