دراسة أمريكية:مرضى كورونا المصابين بضغط الدم والسكر معرضون للسكتة الدماغية

تاريخ النشر: السبت نوفمبر 21, 2020 8:05 مساءً

كشف الباحثون أن بعض مرضى فيروس كورونا معرضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بمضاعفات عصبية مثل النزيف في الدماغ والسكتة الدماغية، مضيفين أن هذه النتائج التي قد تهدد الحياة كانت أكثر شيوعًا في مرضى ارتفاع ضغط الدم والسكري.
يهاجم الفيروس المسبب لـكورونا أولاً خلايا الجهاز التنفسي، وغالبًا ما يؤدي إلى التهاب في الرئتين يعرض الأشخاص لخطر الإصابة بالالتهاب الرئوي لكن تأثير الفيروس كان محسوسًا أيضًا في أنظمة أخرى من الجسم، وفقا لتقرير لصحيفة TIME NOW NEWS.
قال المؤلف الرئيسي للدراسة Colbey W Freeman من جامعة بنسلفانيا في الولايات المتحدة: “تمتد تأثيرات كورونا إلى ما هو أبعد من الصدر”، وأضاف فريمان: “في حين أن المضاعفات في الدماغ نادرة، إلا أنها نتيجة متزايدة ومدمرة لعدوى كورونا “.

لمعرفة المزيد عن هذه الظاهرة ، نظر فريق البحث في مرضى كورونا الذين خضعوا للتصوير المقطعي المحوسب للرأس والرنين المغناطيسي في نظامهم الصحي لمدة 4 أشهر، من بين 1357 مريضًا مصابًا بـ بكورونا تم إدخالهم إلى النظام في تلك الأشهر الأربعة ، تم إجراء 81 فحصًا للدماغ.

كانت الأسباب الأكثر شيوعًا لفحوصات الدماغ هي تغيير الحالة العقلية والعيوب العصبية البؤرية مثل مشاكل الكلام والرؤية.
من بين 81 مريضًا خضعوا لفحص الدماغ ، كان لدى 18 ، أو ما يزيد قليلاً عن واحد من كل خمسة ، نتائج تعتبر حالة طارئة أو حرجة ، بما في ذلك السكتات الدماغية ونزيف الدماغ وانسداد الأوعية الدموية، كان لدى نصف المرضى على الأقل تاريخ سابق لارتفاع ضغط الدم ومرض السكري من النوع الثاني توفي ثلاثة مرضى يعانون من نتائج طارئة حرجة أثناء دخولهم.

قال فريمان: “يرتبط فيروس كورونا بمظاهر عصبية ، كما أن ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري من النوع 2 شائعان لدى الأفراد الذين يصابون بهذه المظاهر”، وأضاف فريمان “هؤلاء السكان قد يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات عصبية ويجب مراقبتها عن كثب”.